اغلاق

مسيرة لـ ‘شباب كفرقرع انهضوا للتغيير‘ ضد العنف

"كفرقرع بلا عنف"، هكذا دوت حناجر اهالي كفرقرع الذين شاركوا في المسيرة التي انطلقت بعد ظهر اليوم من امام مركز البريد في القرية، والتي كانت تحت عنوان "من اجل ولدي احمي بلدي".


اثناء المسيرة
 
وتأتي هذه المسيرة في اعقاب تصاعد العنف في القرية والتي كان اخر ضحاياها الشاب وسيم يوسف ابو شندي، وقد جابت المسيرة شوارع البلدة وصولا الى ساحة البريد وهناك وقف المشاركون مستنكرين "اعمال العنف والظواهر السلبية في كفرقرع والمجتمع العربي والتي تهدد كيان مجتمعنا العربي"، على حد رأي المشاركين .
وشارك في المسيرة كل اطياف المجتمع القرعاوي وحضور كبير من المنطقة، وكان بارزا مشاركة اعضاء ورئيس مجلس كفرقرع المحامي نزيه مصاروة، واعضاء الكنيست النائب جمال زحالقة، النائب عفو اغبارية، ايمن عودة سكرتير الجبهة، رجال دين، وائمة مساجد، ادباء وكتاب، بالإضافة الى طلاب مدارس كفرقرع وحضور نسائي.
ورفع المشاركون اللافتات المنددة بالعنف ونبذه والحث على المحبة والعيش المشترك بين الجميع .
 
نزيه مصاروة: "هذه المشاركة الواسعة للاهالي انما تؤكد انتماءهم ومسؤوليتهم اتجاه كفرقرع"
رئيس المجلس المحلي المحامي نزيه مصاروة استهل كلمته في الخطاب الختامي للمسيرة مقدما التعازي لاهل الفقيد المرحوم وسيم يوسف ابو شندي، شاكرا مبادرة شباب كفرقرع انهضوا للتغيير، واعضاء الكنيست وجميع من شارك في المسيرة، مشيرا الى "ان هذه المساركة الواسعة لاهالي كفرقرع انما تؤكد انتماءهم ومسؤوليتهم اتجاه كفرقرع واهلها، كذلك استنتكارهم لافة العنف المستشرية في مجتمعنا العربي". داعيا "الجميع كل في مكانه ان يعمل في سبيل الحد ومحاربة العنف". مؤكدا "انه يتوجب على كل واحد من خلال منصبه المسؤول ان يعمل في سبيل التغيير ومحاربة كل ظواهر العنف والسلبيات في مجتمعنا والتي باتت تهدد كل واحد منا". وقال مصاروة: "هذه المسيرة هي الخطوة الاخرى في سبيل الحد من ظاهرة العنف في مجتمعنا، لدينا خطوات مستقبلية اخرى سنقوم بها وسنتشاور مع رجال التربية والثقافة وائمة المساجد بهذا الخصوص، يجب ان تتكاتف كل الجهود وعلى كل المسؤولين تقع مسؤولية كبيرة، رجال تربية وسلطات محلية وشرطة على جميعهم العمل سوية لوضع حد لنزيف الدم في مجتمعنا، نأمل ان نبقى موحدين ونعمل معا في سبيل ضمان الامن والامان والاستقرار لكل مواطن في كفرقرع ولكل ابناء المجتمع العربي".
 
همام مصاروة: "ان الاوان ان ننهض بصرخة مدوية"
من جانبه، حيا همام عبد الرحيم مصاروة ممثل شباب كفرقرع انهضوا للتغيي، جميع من شارك في المسيرة من مواطنين وطلاب وشخصيات سياسية وجماهيرية، مؤكدا "انه يجب العمل المشترك من اجل ضمان الامن والامان ونبذ العنف في كفرقرع". وقال همام مصاروة: "على اثر تصاعد اعمال العنف بكافة اشكاله التي يشهدها بلدنا العزيز كفرقرع في الاونة الاخيرة، حيث بات الامر يهدد مستقبل مجتمعنا المترابط المبني على اسس المحبة، المودة، التفاهم والتسامح. ان الاوان ان ننهض بصرخة مدوية مطالبين بوضع حد للعنف بكافة اشكاله، هذا هو واجبنا اتجاه ابنائنا، عائلاتنا، ديننا ومجتمعنا من هنا جاءت الفكرة لهذه المباردرة الكريمة".
واختتم همام مصاروة بالقول: "تعبيرا عن رفض السكوت بل من منطلق واجب التغيير والتعبير عن رفضنا القاطع عن كافة اعمال واشكال العنف في مجتمعنا العربي وتحديدا في بلدنا كفرقرع تعمل مجموعة (شباب كفرقرع انهضوا للتغيير على برنامج توعيه للحد من الظاهرة المتصاعدة بمساعدة أخصائيين للعمل على مشاريع مختلفة لتعزيز الانتماء الاسري وتعديل الروابط الاجتماعية لبناء جسر الثقة والأمان من جديد بداية في توحيد الصرخة بل النهضة بقول بيت بلا عنف، مدرسة بلا عنف، حارة بلا عنف ومجتمع بلا عنف". 
 




















































































































































لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق