اللجنة الشعبية في الناصرة : البلدية لا تستجيب لدعواتنا

اكد الناطق بلسان اللجنة الشعبية في مدينة الناصرة الشيخ ايهاب الشيخ خليل لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه تم دعوة البلدية مراراً وتكراراً للمشاركة في اعمال اللجنة الشعبية ،


الشيخ ايهاب الشيخ خليل

لكن لم يكن اي جواب من قبل الاخيرة ، هذا وكان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قد تحدث مع الشيخ خليل حول اعمال اللجنة الشعبية ونشاطها ، ولماذا في هذه الفترة ذاع سيطها وخرجت الى الناس ، حيث قال الشيخ خليل لمراسلنا : " اللجنة الشعبية في الناصرة طرحت بعد توصية من لجنة المتابعة العليا قبل حوالي العام والنصف ، لتلبي عدة احتياجات في المدينة من محاربة العنف والنشاط الاقتصادي ".
 ويضيف الشيخ ايهاب الشيخ خليل :" من حينها بدأ العمل على قدم وساق حيث اجتمعنا من كافة الاطياف والطوائف والاحزاب لكي نخرج بهذه اللجنة وكنا قد دعونا البلدية مراراً وتكراراً للحضور لكن ليس من مجيب فقررنا ان نتوقف عن دعوتهم وهذا ما كان في الاجتماع الاخير ".
كما قال ايضاً الشيخ خليل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" من اهم النقاط التي شددنا عليها ان هذه اللجنة فوق اي اعتبار سياسي حزبي ولن نقبل بأي موضوع سياسي في اللجنة ، واشدد انه لن يكون اي تدخل في البلدية او الانتخابات البلدية ". واضاف الشيخ ايهاب :" نحن نؤكد على ان باب الانضمام للجنة الشعبية في مدينة الناصرة مازال مفتوحاً وسيبقى كذلك لاي شخض يغار على مصلحة المدينة".

" وحدة واحدة لمصلحة المدينة "
هذا والتقى مراسلنا ايضاً بعضو اللجنة الشعبية وائل العمري الذي قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن نعمل على شجب العنف والجريمة في المدينة ، فنحن هنا نضم كافة الاحزاب السياسية من تجمع ، ابناء بلد ، الحركة الاسلامية الشمالية والجنوبية ، كما من اعضاء اللجنة رجال اعمال وتجار مسلمين ومسيحيين وكلنا سواسية ونعمل فقط لمصلحة المدينة ".

تعقيب بلدية الناصرة
من جانبه ، عقب سهيل دياب الناطق بلسان بلدية الناصرة على اقوال الشيخ ايهاب الشيخ خليل حيث قال :" بحسب المعلومات المتوفرة لديّ، لم تقم "اللجنة الشعبية"، ولم يقم أي شخص مخوّل من اللجنة بالاتصال مع بلدية الناصرة ورئيسها وإدارتها لا من قريب ولا من بعيد".
واضاف دياب :" أنا لا استغرب الدوافع لمثل هذا الإدعاء ولكن الجمهور الواسع ذكي كفاية ليعرف نوايا اشخاص مرتبطين بحزب سياسي معين له اهدافه الانتخابية لا غير . على ما يظهر ان اوساطا معينة داخل اللجنة الشعبية، تسعى لتضليلها وجرها لصراعات سياسية وشخصية بهدف المصالح الشخصية والحزبية الضيقة" .
ودعا سهيل دياب الجمهور بقوله :"بلدية الناصرة تدعو الجمهور الواسع وأطراف اللجنة الشعبية الحذر وفحص المعلومات التي يحضرها لهم اشخاصا داخل اللجنة الشعبية بدوافع سياسة وانتخابية" .
كما قال سهيل ذياب في تعقيبه :"بلدية الناصرة تدعو وسائل الاعلام لمزيد من اليقظة في الفترة المقبلة علينا وتحضيراً لانتخابات السلطات المحلية، لمواصلة دورها المشكور في تسليط الضوء على الحقائق ونقلها للمواطن وعدم اعطاء مجال لأصحاب المآرب الشخصية الحاقدة لتلويث وتعكير الأجواء النقية في المدينة. على ما يظهر أن أوساطاً سياسية وحزبية تود التستر وراء اللجنة الشعبية لأهداف انتخابية لا غير" .


وائل العمري


سهيل دياب



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

مواد في ذات السياق
;