اغلاق

كلية ‘كي‘ في بئر السّبع تستضيف منتدى PDS

استضاف القسم الابتدائي لتأهيل المعلمين العرب ورياض الأطفال في كلية "كي" في بئر السّبع، يوم الأربعاء الموافق 24.4.2013،


اثناء استضافة منتدى منظومة الشراكة للتّنمية المهنيّة PDS في كلية كي

أعضاء منتدى منظومة الشراكة للتّنمية المهنيّة  PDS)) Professional Development School من معهد "موفيت" في تل أبيب. ترأس الوفد الضّيف، كل من الدكتورة ديتسا مشخيت، رئيس المنتدى وممثلة وزارة التربية والتعليم، والبروفيسورة زميره مبرّخ من جامعة بار-إيلان. كما شارك أكثر من عشرين عضوا في هذا المنتدى من مختلف كليّات التّربية في الوسطَيْن العربيّ واليهوديّ في البلاد.
بدأ الوفد الضّيف زيارته بجولة ميدانيّة في مدارس ورياض الأطفال في قرية حورة في النّقب، حيث كان في استقبال الضيوف في مدرسة العطاونة الابتدائيّة وروضتَيْ الكرم والسنابل الدكتور سليم أبو جابر، رئبس القسم الابتدائي لتأهيل المعلمين العرب ورئيس مركز أبحاث تدريس اللغة العربيّة، الذي رحّب بالضيوف بإسم كليّة "كي" وإدارتها، وإيتي بار، رئيس قسم رياض الأطفال، وطاقم المرشدين والمرشدات في الكليّة وخاصّة: الدكتور سالم العطاونة والدكتور موسى أبو شارب والدكتور أحمد العطاونة والدكتورة آمال أبو سعد والدكتور جميل أبو عجاج وأمينة العطاونة وعدنان أبو جريبيع وغيرهم من المرشدات والمرشدين من الوسطَيْن العربيّ واليهوديّ في الكليّة. 
أمينة العطاونة، مدير قسم رياض الأطفال في مجلس محلّي حورة، والتي أنابت عن رئيس السّلطة المحليّة ورئيس قسم المعارف، رحّبت بالضيوف وتحدّثت عن جهاز التّربية والتعليم والمشاريع التي يقومون بها في القرية بمشاركة الأهل ووزارة التّربية والتعليم.
كما كان في استقبال الوفد الضّيف، طالبات وطلاّب الكليّة في صّفوف المدرسة ورياض الأطفال، الذين قدّموا دروسًا نموذجيّة وفعاليّات مختلفة في صفوفهم  للضيوف وِفْق منظومة الشراكة للتّنمية المهنيّة PDS. كما قدّموا كذلك، شرحًا وافيًا عن العديد من المشاريع والنّشاطات التي يقومون بها مع تلاميذهم في المدارس خلال أيام التّطبيقات المهنيّة، موضّحين أهمية هذا "الموديل- PDS " والمردود العلميّ والمهنيّ الذي يتعلمونه في هذا الإطار، من خلال الإرشاد التّربويّ والمهنيّ الذي يتلقّونه من المرشدين سواء كان في حقل التطبيقات المهنيّة أو في ورشات العمل التّدريبيّة في الكليّة. بالإضافة إلى ذلك، استمع الوفد الضّيف إلى المعلمات والمعلمين الذين يرافقون الطّلبة في تدريباتهم المهنيّة ويُشرفون على أدائهم المهنيّ في المدارس ورياض الأطفال، والذين أشادوا بأهميّة الشّراكة الحقيقيّة التي يحظون بها من كليّة "كي" ومرشديها وطلابها.
في ختام هذه الجولة الميدانيّة، قدّم ياسر العطاونة، مدير مدرسة العطاونة الابتدائيّة، تعريفًا وشرحًا وافيًا عن المدرسة والمشاريع التّربويّة التي يقومون بها بمشاركة طلاّب ومرشدي كلية "كي"، من خلال منظومة الشراكة للتّنمية المهنيّة PDS. شارك في هذا اللقاء ممثلون عن طلبة وطالبات الكليّة، وكذلك المرشدون التّربويّون والمعلمون المدرّبون وإدارة المدرسة. وفي هذا اللقاء دار حوار أكاديميّ وتربويّ مع الوفد الضّيف، تناول عمليّة الإرشاد التّربويّ وتأهيل المعلمين والمعلمات العرب في كليّة "كي" وِفْق منظومة "موديل- PDS "، والصّعاب والعقبات التي يواجهونها وكيفيّة التعامل معها في سبيل التغلّب عليها، خاصّة فيما يتعلّق بالبُعد الجغرافيّ والسّفريات المُرهقة وشُحّ الموارد والدّعم الماليّ.
أمّا المرحلة الثانية والأخيرة من هذه الزّيارة، فقد كانت في كليّة "كي" للتّربية والتّعليم، حيث تناول الوفد الضّيف طعام الغداء على شرف إدارة الكليّة. تلا ذلك مباشرة، جلسة ختاميّة ترأسها الدكتور سليم أبو جابر، الذي قدّم الدكتورة أورلي كيرين، رئيس قسم التأهيل في الكليّة، التي رحّبت بالضّوف، وأشادت بمثل هذه الزّيارات التي تقوّي أواصر العمل الأكاديميّ المشترك وتبادل الخبرات، خاصّة فيما يتعلّق بأساليب التّدريب المهنيّ وتأهيل معلمين ومعلمات وقياديين تربويين بما يتناسب ومتطلّبات القرن الواحد والعشرين. أمّا الدكتورة ترتساه ليفين، رئيس قسم الإرشاد في الكليّة، فقد رحّبت هي أيضًا بالضيوف، وقدّمت شرحًا مختصرًا عن منظومة الشّراكة للتّنمية المهنيّة PDS في الكليّة بشكل عامّ، وعمّا يقوم به القسم الابتدائي لتأهيل المعلمين العرب ورياض الأطفال بشكل خاصّ. كما أشادت بالجُهود والمشاريع التّربويّة التي يقوم بها في هذا الإطار، الدكتور سليم أبو جابر وطاقمه الإرشاديّ من خلال منظومة "موديل- PDS " رغم قِلّة الموارد الماليّة والسّاعات الكافية للمرشدين التّربويين التي تتلقّاها الكليّة من وزارة التّربية والتعليم.
بعد ذلك، قدّم كلّ من الدكتورة تاليه فاينبرغر، رئيس القسم الابتدائي في الوسط اليهوديّ وإيتي بار، رئيس قسم رياض الأطفال في الوسط العربيّ، والدكتور سليم أبو جابر، رئيس القسم الابتدائي ورئيس مركز أبحاث تدريس اللغة العربيّة، الموديلات (النّماذج) الثلاث لمنظومة الشراكة للتّنمية المهنيّة PDS التي يعملون وِفْقها ويطبّقونها مع طلابهم في المدارس الابتدائية ورياض الأطفال. أمّا الدكتور أحمد العطاونة، فقد قدّم بإسم وحدة التّقييم في الكليّة، والتي ترافق عمل القسم الابتدائي لتأهيل المعلمين العرب منذ ثلاث سنوات، ملخّصًا أوّليًّا لنتائج متابعتها للقسم وعملية التأهيل حسب  منظومة "موديل- PDS ". الدكتور العطاونة عرض أمام الضّيوف من خلال هذا الملخّص بعض شهادات طلاب الكليّة وتلاميذ مدرسة العطاونة الابتدائيّة والمعلمين التّربويين هناك، الذين أشادوا بمنظومة الشّراكة والعمل المهنيّ الذي يقومون به منذ ثلاث سنوات على التّوالي. كما أشار الدكتور العطاونة إلى أنّ النتائج النهائية ستُعرض أمام رئيس القسم الدكتور أبو جابر وطاقم إرشاده وإدارة الكلية ومدراء المدارس التي نعمل معها ضمن هذه المنظومة مع اقتراب نهاية العام الدّراسيّ الحاليّ، والتي سيعرضها الدكتور أبو جابر والدكتورة يهوديت زمير، رئيس وحدة التّقييم في الكليّة، في المؤتمر الدّوليّ السادس والذي سيُقام في كليّة دفيد يلين ومعهد موفيت في شهر يوليو القادم.
وأخيرًا، وفي نهاية هذه الزّيارة، اختتمت كلّ من الدكتورة ديتسا مشخيت، رئيسة المنتدى وممثلة وزارة التربية والتعليم، والبروفسورة زميره مبرّخ بالقول: "لقد شاهدنا اليوم في زيارتنا الميدانيّة عملاً تربويّا ومهنيًّا بكلّ معنى الكلمة. كما شهدنا العمل المشترك والشّراكة الحقيقيّة على أرض الواقع بين الحقل والكليّة من خلال ما قدّمه الطلاّب في الصفوف مع التلاميذ، وما استمعنا إليه منهم ومن المعلمين المدرّبين والمرشدين التّربويّين. لقد تعلّمنا الكثير عمّا تقومون به في كليّة "كي" فيما يتعلّق بمنظومة الشّراكة PDS في الوسط العربيّ على أرض الواقع. بالطّبع سنناقش حيثيّات هذه الزّيارة ونتائجها من خلال جلسات المنتدى القادمة في معهد موفيت". كما أضافت الدكتورة مشخيت قائلة: "بهذه المناسبة، أتوجّه بشكري الجزيل للدكتور سليم أبو جابر الذي بادر وأخذ على عاتقه ترتيب هذه الزّيارة والتحضير لها. كما أشكر إدارة كلية "كي" على حُسن الاستقبال والضّيافة، على أمل أن تكون لنا زيارات قادمة".

















































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق