الطيرة تجدد العهد لرئيس البلدية خليل قاسم

2007-08-04 14:18:04
لبى ممثلو غالبية العائلات والتيارات والاطر الاجتماعية في الطيرة، نداء رئيس البلدية، خليل قاسم، الذي دعا سكان المدينة لتجديد مبايعته وانتخابه رئيسا للبلدية لدورة ثانية، من اجل اكمال ما بدأه من بناء وتعمير خلال الدورة الحالية.

وكان رئيس البلدية، خليل قاسم، الذي يحظى بدعم شامل من عائلته، آل قاسم، قد نشر نداء خاصا الى اهالي الطيرة - ابناء كل العائلات، والى المرشحين للرئاسة والعضوية يدعوهم فيه الى "تسيير معركة الانتخابات بصورة حضارية وباحترام متبادل بعيدين عن اي نوع من التجريح او سقط الكلام". "وليتذكر كل واحد منا بأننا ابناء بلد واحد، نعيش معا حياتنا المشتركة طيلة ايام السنة، وان الانتخابات يوم واحد ويمر ونبقى جميعا اخوة في الجوار والعيش والمصير المشترك".

 ودعا البيان الى خوض الانتخابات "بروح ديمقراطية كما يليق باسم الطيرة ماضيا وحاضرا، ولنحافظ على ممتلكات الطيرة العامة وعلى نظافتها". وتوجه رئيس البلدية الى الاهل في الطيرة داعيا اياهم لتجديد الثقة به وانتخابه لرئاسة البلدية لدورة ثانية، لاكمال المشاريع العمرانية التي بدأها وجرى خلالها بناء حوالي سبعين مشروعا من بينها بناء مؤسسات تعليمية ومؤسسات ثقافية ورياضية وتعبيد شوارع وغيرها.

 ونشر ممثلون من عائلات منصور وسلطاني وناصر ومصاروة وفضيلي وسلطان وبشارة -عقفة وخاسكية وعراقي ودعاس وابو خيط وقشوع ومطر - بيانات يعلنون فيها دعمهم لرئيس البلدية، خليل قاسم، ويؤكدون استعدادهم لانتخابه لدورة ثانية. وفيما يلي مقتطفات من هذه النشرات: 

 جاء في بيان "قائمة السلام" ورمزها (ق ن) ما يلي:

 " تم بعون الله تعالى التحالف بين قائمتي "السلام" وشارتها (ق.ن) بزعامة فيصل صويلح منصور وقائمة "فخر واعتزاز" بزعامة جميل محمود فضيلي وشارتها ( ف .ع) على خوض انتخابات العضوية القادمة، تحت شارة واحدة وهي شارة (ق.ن) . وفيما يلي اسماء المرشحين في هذه القائمة.

 1) احمد درويش منصور 2) جميل محمود فضيلي 3) حسن عبد اللطيف مطر 4) وفاء احمد خاسكية 5) اديب توفيق منصور 6) فتحي عبد اللطيف زيتاوي فضيلي 7) عبد اللطيف صالح عكاس منصور 8)عمر فهمي فضيلي 9) عمران محمد سعيد منصور 10) يوسف حسن فضيلي

هذا ويعلن مرشحو قائمة (ق.ن) تأييدهم المطلق للسيد خليل قاسم لرئاسة البلدية لدورة ثانية لاكمال مسيرته العمرانية وانجازاته في كافة الميادين، آملين من الله عز وجل التوفيق والنجاح.

وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وبالله نستعين اكمل يا خليل" .

 وجاء في بيان "قائمة المستقبل" التي تضم المرشحين: بلال عبد الرحيم سلطاني، حاتم محمد دعاس، نديم جميل عراقي، ابراهيم يوسف قشوع، ما يلي:

 "الاخوة المذكورة اسماؤهم ومن يخصهم ويؤيدهم من عائلاتهم وذويهم يؤيدون الاخ خليل قاسم، الرئيس الحالي لبلدية الطيرة، ويدعمون قائمته لرئاسة بلدية الطيرة من اجل مواصلة المشوار واتمام المشاريع المعمول بها او الموجودة في طور التخطيط". وناشد البيان "اصحاب الضمير في الطيرة الانضمام الى صفنا والشد على ايدينا ودعمنا ليتسنى لنا العمل المفيد والمثمر من اجل هذا البلد الغالي ومن اجل المحافظة على هيكله الجميل".

    جاء في المنشور المشترك لقائمة العضوية التي يشارك فيها ممثلون من عائلتي "ناصر" و "مصاروة" ، ويمثلها كل من الحاج باسم محمد ناصر المرشح الاول في القائمة، وشوقي احمد مصاروة المرشح الثاني، ما يلي:

  "اجتمعت بطون آل ناصر للتداول والمشاورة بشأن الانتخابات المحلية المقبلة لرئاسة البلدية والعضوية، وكان النقاش بين افراد العائلة وديا وديمقراطيا وحضاريا، خرجوا منه بنتيجة الاتفاق التام على تأييد الحاج باسم محمد ناصر.

بعد ذلك بدأت المساعي لتركيب قائمة عضوية، وتم الاتفاق مع عائلة مصاروة على ان يكون المرشح الثاني في القائمة من آل مصاروة. وقد تم اختيارهم للسيد شوقي احمد مصاروة مرشحا ثانيا في القائمة.

 واتفق الجمعان على تأييد السيد خليل قاسم لرئاسة البلدية. اما المرشحون الثالث والرابع والخامس فهم: عبد اللطيف كامل ناصر ، ايمن توفيق مصاروة وشداد حسن نصر الله ناصر .

 وجاء في بيان عائلة سلطان :

  "ان مندوبي آل سلطان مثلوا العائلة في البلدية باكبر عدد لهم ، من خلال استلامهم اعلى المراكز في ادارة البلدية ، على مدار سنوات الدورة الحالية . وبعد التشاور قررت الاغلبية من ممثلي العائلة مواصلة النهج واختيار مندوبي العائلة : فاروق يوسف سلطان وحسني زامل سلطان لتمثيل العائلة في رأس قائمتهم ، "القائمة الديمقراطية" وشارتها (ل.أ) . ومن بين الداعمين والمؤيدين لهذا المسار : الدكتور مراد محمد سلطان ، سعيد خليل سلطان ، ابراهيم عبد الرحمن سلطان ، سعيد حسن سلطان ، تيسير محمد سلطان ، زهران حسن سلطان ، نورس عبد الرحمن سلطان ، علي محمد سلطان" .

 واضاف البيان :"اننا نعتز نحن ابناء عائلة سلطان ، في كوننا مثلنا العائلة وعموم اهالي الطيرة خير تمثيل على مدار الدورة الحالية . وكنا في مركز الاحداث ، وشاركنا في صنع القرار في السلطة المحلية ، وساهمنا في تصريف شؤون المواطنين وفي حل مشاكلهم الصغيرة والكبيرة . وكل ذلك من خلال الانسجام التام والمساعدة غير المحدودة من قبل ادارة البلدية ورئيسها خليل قاسم ، الذي وجدنا فيه الوفاء والصدق في الحفاظ على العهد وتنفيذ الاتفاقات خلال الدورة الحالية .

 لقد تعلمنا من تجربتنا باننا نستطيع منح ثقتنا ونحن مطمئنين لرئيس البلدية خليل قاسم ، وان نواصل معه العمل البناء لصالح جميع اهالي الطيرة .

 وعلى ذلك ، نحن اول من يهتف بشعار الطيرة الذي تتردد اصداؤه في جهات الطيرة الاربع ، حاملة بصمات العمل ، بصمات البناء والتعمير ، في شوارع المدينة ومؤسساتها : اكمل يا خليل، اكمل مسيرة البناء والتعمير ، فنحن معك : نؤازرك ونشد على يديك ".

 واعلن مرشحو "قائمة الشعاع" بشارة - عقفة التي يتصدرها كل من : معين يوسف ابو عقفة وخالد محمد عقفة واحمد خليل جابر ، عن دعمهم ترشيح رئيس البلدية خليل قاسم لرئاسة البلدية لدورة ثانية :

 "لكي نساهم في اكمال العمل الذي بدأناه معا في هذه الدورة ، وكان من ثماره بناء المشاريع الحيوية ومؤسسات التعليم    

 وتعبيد الطرق الرئيسية والفرعية في كل احياء الطيرة ،القديمة والجديدة . ويسعدنا ويشرفنا انه كان لنا شرف المشاركة في عملية البناء تحت ادارة رئيس البلدية ، الذي جربناه في العمل على ارض الواقع . وبهذه المناسبة فاننا نعلن من جديد باننا سنواصل دعم وتأييد رئيس بلديتنا خليل قاسم ، وانتخابه لدورة ثانية ، من اجل مواصلة المشاركة في اكمال عملية البناء والتعمير ، لتصبح الطيرة مدينة راقية بعمرانها ، جميلة باهلها، عامرة بمؤسساتها ، وقدوة في الوسط العربي".

 "وبهذه المناسبة ايضا نتوجه الى جميع ابناء آل بشارة - عقفة ، وجميع مؤيدي هذه القائمة الشماء ، وندعوهم الى رص الصفوف دعما لهذه القائمة ، لتبقى شامخة بكم ولكم " . 

 وجاء في بيان عائلة ابو خيط  :

 "من دافع الاصلاح والمساواة وبناء انسان الطيرة بناء سليما ، ومن اجل مكافحة الشذوذ الاخلاقي والتحلي باخلاق ديننا الحنيف وسيادة الحق والقانون ورفض المحاباة والمحسوبية ، قررت العائلة بعد التشاور بين افرادها واصدقائها ومحبيها ترشيح الشاب عبد الرحمن محمود ابو خيط مرشحا ثانيا في قائمة (ل أ) " .

ومضى البيان يقول :"نحن آل ابو خيط ، وان كنا عائلة صغيرة في حجمها ، الا انها كبيرة  في وزنها الانتخابي . فهي لا ترى ان تبقى البلدية حكرا للعائلات الكبيرة ، بل يجب ان يكون للعائلات الصغيرة دورها . ونحن نعدكم بان نكون ممثلين للعائلات الصغيرة اولا ولاهالي الطيرة ثانيا .. فافسحوا لنا المجال لكي نصدقكم العهد ونفي بالوعد" .

 وجاء في البيان المشترك لعائلات عراقي ودعاس وخاسكية :"بارادة الله ومشيئته ، تم الاتفاق انطلاقا من النوايا الطيبة والثقة التامة والايمان بالعمل الجماعي الصالح ومنفعة البلد الطيب مدينتنا الحبيبة باهلها الاوفياء المخلصين . وبعد التوكل على الله ، قررنا نحن عائلات عراقي ودعاس وخاسكية ان نتوحد في قائمة واحدة تضم تحت لوائها من يرغب في الانتماء اليها من هذه العائلات الثلاث بجدية تامة وبدون خوف او وجل ، واخذنا بعين الاعتبار اهم القواعد والاسس التي بنيت عليها القائمة والتي يرضى بها جميع سكان الطيرة بدون استثناء ، ويفعل الله ما يشاء ، وهي (اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)"..

 ومضى البيان يقول: "نتوجه في هذه الفترة بنداء ان نتحلى بالصبر وتحمل المسؤولية ، كل في موقعه ، وان نكون عند حسن ظننا ببعضنا البعض . ان الانتخابات حق لكل فرد ولكل مواطن . والترشيح حق لكل منا . الانتخابات ايام معدودة ، وصلتنا وروابطنا مع بعض ما دمنا احياء عند ربهم يرزقون . فنعمل من منطلق (ان يذهب الجدال ويبقى الرجال)".

وجاء في بيان عائلة قشوع : "تستهجن وتستغرب فئة كبيرة من عائلة قشوع من نص منشور موقع باسمها بانها عقدت سلسلة اجتماعات تشاورية في موضوع الانتخابات ، وقررت بالاجماع الانضمام لطريق (شراكة التغيير)" .

وبناء على ما جاء في هذا المنشور عقدت لجنة من عائلة قشوع اجتماعا تشاوريا  في موضوع الانتخابات البلدية في الطيرة وقررت بالاجماع الانضمام الى طريق: "الطيرة تقول :اكمل يا خليل"، وذلك لاقتناعنا التام بانه المرشح الافضل لرئاسة البلدية .

 هذا وناشد رئيس البلدية خليل قاسم عموم اهالي الطيرة الى التكاتف والتجمع معه للعمل يدا واحدة من اجل خير ومصلحة ورفاهية الطيرة ومن اجل مواصلة مشوار التطوير والعمار للجميع . والله الموفق .

وبالله نستعين   

 

مواد في ذات السياق