اغلاق
شو شباب ؟ شو صبايا؟اين فنان او فنانة هو الأفضل برأيكم في العالم العربي؟
مجموع الاصوات 2323

اقرأ: مسؤول السفارة المصرية يرفض تسلم رسالتنا

نظمت الإدارة الطلابية في جمعية اقرأ بالاشتراك مع مؤسسة القلم الطلابية وقفة تضامنية " تنديدا بالمجازر التي ترتكب في مصر وتضامنا مع الشرعية وإرادة الشعب المصري،


مجموعة صور من الوقفة التضامنية في تل ابيب

حيث منعت الشرطة الطلاب بالقوة من الوقوف أمام السفارة المصرية ، مما اضطر الطلاب الذين شاركوا بعشراتهم ، للوقوف عند احد المفارق القريبة " - كما ذكر منظمو الوقفة .                                    
ورفع الطلاب شعارات عديدة باللغة الانجليزية " تندد بالانقلاب وصورا تعبر عن بشاعة الاجرام الدموي الذي ارتكبه السيسي، كما رددوا شعارات مؤيدة للشرعية وللرئيس المنتخب لمصر محمد مرسي. وقد حضرت قوة من الشرطة التي بقيت في المكان حتى انتهاء الوقفة التضامنية".   
 وكان الأستاذ مجدي أبو الحوف عضو الإدارة الطلابية في جمعية اقرأ قد التقى مسؤول السفارة المصرية لدى إسرائيل احمد ابراهيم في مكتبه في تل ابيب، وسلمه الرسالة التي تعكس موقف الطلاب العرب في الداخل الفلسطيني " المندد بجرائم الإبادة بحق الشعب المصري إلا أنه رفض تسلم الرسالة لأنها تدين الجيش المصري والعسكر " كما قال . 
واختتمت الوقفة التضامنية بدعاء لتفريج كربة الشعب المصري وإعادة الشرعية، وقرأ الطلاب الفاتحة على أرواح الشهداء.

" هذه سلسلة من الوقفات والفعاليات التي نقوم بها كإدارة طلابية في الداخل الفلسطيني للتضامن مع إرادة الشعب المصري للحفاظ على شرعيتهم "
وفي تعقيب للأستاذ محمد فرحان رئيس الدائرة الطلابية في جمعية "اقرأ" قال: " نحيي شبابنا في الداخل الفلسطيني الذين أتوا اليوم إلى مدينة تل ابيب للتظاهر ضد سفك الدماء التي يقوم بها فلول الانقلابيين، ويقودهم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وهذه سلسلة من الوقفات والفعاليات التي نقوم بها كإدارة طلابية في الداخل الفلسطيني للتضامن مع إرادة الشعب المصري للحفاظ على شرعيتهم واستردادها من الانقلابيين وفلول مبارك الذين عادوا من جديد للسيطرة وقهر المصريين وسلب وطنهم. فنحن اليوم بدانا سلسلة من النشاطات هدفها  التفاعل مع ما يحدث من سفك دماء بحق الشعب المصري، ومن هنا من أكناف بيت المقدس والداخل الفلسطيني نرفع صوتنا للزعماء العرب أن لا يقفوا ضد إرادة شعوبهم بل العكس دورهم أن يكونوا ممثلي هذه الشعوب وإرادتها وقضاياها".
أما الأستاذ مجدي أبو الحوف عضو الإدارة الطلابية في جمعية "اقرأ" الذي التقى مسؤول السفارة المصرية في تل ابيب فقال: "بعد انتظار أكثر من ساعتين وافق مسؤول السفارة المصرية على استقبالنا ووافق أن يرانا ويسمع الرسالة، وبعد أن قرأت الرسالة عليه رفض استقبالها وقال لي نحن لا نقبل رسالة تدين الجيش المصري. فقلت له لماذا؟ الرسالة تدين من قتل أكثر من 3000 مصري وتدين من حرق الجثث ومن سحق الأطفال ومن يعمل المجازر التي هدفها إبادة الشعب المصري والذين ساندوا الشرعية ومن يقوم بعمليات دموية هدفها ابادية همجية للشعب المصري الذين ساندوا الشرعية. اننا من هنا من أكناف بيت المقدس أبناء التيار الإسلامي  من الطلاب الجامعيين أتينا إلى هنا لنعلن تضامننا مع الشعب المصري الذين ساندوا الشرعية ، وقد رفض مسؤول السفارة المصرية استقبال الرسالة وعاملنا بهمجية واستند إلى الشرطة الإسرائيلية لمنعنا من تسليمه الرسالة بعد ذلك قاموا بطردنا وقاموا بمعاملتنا معاملة سيئة وأخرجونا خارج السفارة المصرية ".
الأستاذ داود عفان مسؤول مؤسسة القلم الطلابية عقب قائلا: "نقف هنا لنقول للرأي العام الإسرائيلي وللرأي العام وأيضا للسفارة المصرية أننا مع الشرعية المصرية ومع حقوق الشعب المصري ومع إخوتنا المصريين في اختيار من يثقون به.
أتينا إلى هنا لنقول لا للانقلاب العسكري لا للسيسي  ونعم مع إرادة الشعب المصري الذي استخدم الديمقراطية ونقول نعم لمرسي رئيس مصر المنتخب بإذن الله".
موقع بانيت سيقوم بنشر اي تعقيب يصل من اية جهة لها علاقة بالموضوع حال وصوله .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق