اغلاق

محبو الفنان محمد عساف باراضي 48 يوجهون رسالة له

وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة موجهة الى الفنان الفلسطيني محمد عساف من محبي الفنان محمد عساف، اهله وشعبه في اراضي الـ 48، جاء فيها:


الفنان محمد عساف

"بارادته القوية استطاع التغلب على الحصار والظروف الصعبة التي يعيشها ، ابناء الشعب الفلسطيني في غزة ، والمشاركة في "اراب ايدول" ومن ثم الحصول على اللقب .
محمد عساف صاحب الصوت العظيم والمميز ، تلك الموهبة التي اشاد بها كبار الفنانين ، ونحن بدورنا نفتخر بها .
احبه الشعب العربي وكانت له قاعدة جماهيرية عظيمة من جميع الدول العربية ، الا ان مشاركته كانت بالنسبة لنا كفلسطينيين بالشيء المختلف والمؤثر ، لقد اثر فينا وهز مشاعرنا جميعا ، فقد شعرنا ان محمد بغنائه لفلسطين على مسرح كبير وامام الملايين من العالم ، قد احيا شيئا ميتا فينا ، خاصة لدينا في مناطق الـ 48 ، فقد حرك مشاعرنا اتجاه القضية الفلسطينية وجعلنا نتوق شوقا لتحريرها".
واضافت الرسالة: "لم يتوحد الفلسطينيون في العالم في اي قضية ، مثلما توحدوا على محمد عساف ، ففلسطين حزينة منذ عقود ، وكنا مدركين تماما ان لا شيء يقدمها سوى تحريره ، لكن محمد عساف استطاع ادخال الفرحة على قلب كل فلسطيني.
نعم لقد فرحت فلسطين ورقص ابناؤها في كل مكان بفوز عساف ، لان عساف استطاع ان ينقل معاناة الفلسطينيين وخاصة اهل غزة الى العالم ، من خلال معاناته التي عاناها للاشتراك في البرنامج ، فمن هنا نحب ان نبعث تحياتنا الحارة لمحمد عساف  ، ونقول له: نحن نفتخر بك وباخلاقك ، خاصة وبتواضعك ، رغم ان الكثير قد وصفوك بالغرور والتكبر ، الا اننا نحن نعرف جيدا من هم ابناء فلسطين واخلاقهم ، ونعرف ان كل ذلك الكلام  دليل على نجاحك وحب الناس لك وكل انسان ناجح بالطبع له الكثير من حساد" .
واردفت الرسالة القول: "انت بالنسبة بنا لست فنانا فلسطينيا فقط ، انت احييت شعبا ميتا ، احييت فيه حب الوطن واشتياقه للنصر ، فمن خلال اغانيك (علي الكوفية ويا طير طاير) وكل الاغاني الوطنية ، زرعت فينا الحماس لتحرير وطننا .
وفي الختام ، تذكر دائما اننا معك والى جانبك دائما ، ونتمنى ان تزورنا  في ( حيفا وعكا ويافا واللد والنقب ) تموت شوقا لك وبالغناء داخلها".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق