اغلاق

لقاء مع د. مرعي من قلنسوة حول كتابه ‘والله بسيدر‘

صدر مؤخراً عن دار النشر "كيتر" في القدس كتابا جديدا باللغة العبرية حول اللغة العربيّة في إسرائيل للباحث الدكتور عبد الرحمن مرعي،
Loading the player...

تناول فيه تغلغل اللغة العبرية في العربية الدارجة على ألسن العرب الفلسطينيين في البلاد منذ قيام الدولة عام 1948 حتى اليوم. فخلال 65 عامًا، التي تعتبر فترة وجيزة نسبيًا في تاريخ اللغات، استطاعت الألفاظ العبرية الدخول إلى اللغة المحكيّة، ومن ثمّ المكتوبة على اليافطات، وفي الصحف المحليّة، ومواقع الإعلام الإلكترونيّة بلا حدود ودون رقابة.
وفي حديث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الدكتور عبد الرحمن، قال: "كتابي الجديد صدر قبل نحو أسبوعين بعنوان "والله بسيدر"، إن هذا الكتاب يعاين الخريطة اللغوية في مجتمعنا. وقد جاء هذا الكتاب ليلقي الضوء على هذه الظاهرة، ويعاينها بعدة جهات، إن كانت اجتماعية ولغوية وفكرية، في الواقع أنا أبحث في طريق اللغات خاصة باللغة العربية والعبرية، حيث أصدرت حوالي 6 كتب، لغتنا العربية في إسرائيل في وضع سيء جداً، وقليل جدا أن تلقى وسطنا العربي يتكلم اللغة العربية دون أن يدخل كلمة أو كلمتين باللغة العبرية. فطلاب المدارس يعانون من ضعف في اللغة العربية المكتوبة، حتى أننا وصلنا إلى أن نتعلم الرياضيات وباقي اللغات بالعبرية، إذ نرى الشباب اليوم قد أوجدوا لنا لغة جديدة وهي الأرقام، حيث يستعملونها على المواقع الاجتماعية ويفهمونها".


د. عبد الرحمن مرعي



لمزيد من اخبار مدينة قلنسوة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق