اغلاق

لجنة أممية: 2014 عام للتضامن مع الشعب الفلسطيني

عقدت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، اجتماعها يوم الخميس في مقر الأمم المتحدة في ولاية نيويورك الأمريكية.



وتلى المراقب الدائم لفلسطين في الأمم المتحدة السفير رياض منصور، كلمة بالانابة عن الرئيس محمود عباس جاء فيها:" يحدونا الأمل أن يكون العام 2014 هو عام حصول فلسطين على العضوية الكاملة في الامم المتحدة، لتتبوأ مكانها الطبيعي بين مجتمع الأمم، وعام إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ في عام 1967 وتحقيق استقلال دولة فلسطين ذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس الشرقية".
واشاد باعتماد الجمعية للأمم المتحدة في 26 من تشرين الثاني 2013 القرار 12/68 والذي تضمن، في جملة أمور، إعلان الجمعية العامة عام 2014 عاماً دولياً للتضامن مع الشعب الفلسطيني.
واكد ان دولة فلسطين ماتزال متمسكة بالتزامها بعملية السلام، على الرغم من تضاؤل الآمال والوضع الخطير على الأرض بسبب الانتهاكات والأعمال غير القانونية الإسرائيلية المستمرة.
وقال:"إننا نسعى من خلال العملية السياسية والمفاوضات المستأنفة إلى التوصل الى اتفاق سلام شامل ونهائي يؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي بشكل كامل وتحقيق استقلال دولة فلسطين على كامل الأرض الفلسطينية التي أٌحتلّت عام 1967، بما فيها القدس الشرقية؛ اتفاق سلام يحقق حقوق الإنسان غير القابلة للتصرف لشعبنا؛ اتفاق سلام يضمن أمن شعبنا وكرامته؛ اتفاق سلام يوفر حلاً عادلاً ومتفق عليه لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194".
وشهد اجتماع اللجنة إعادة انتخاب السفير عبدالسلام ديالو، المندوب الدائم للسنغال، رئيساً للجنة، وسفراء أفغانستان وكوبا وإندونيسيا وناميبيا ونيكاراغوا نواباً للرئيس وسفير مالطا مقرراً للجنة.
وأكد المتحدثون في الاجتماع "أهمية أن يكون عام 2014 عاماً دولياً للتضامن مع الشعب الفلسطيني وفقاً لقرار الجمعية العامة وعلى ضرورة إعمال الحقوق القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق استقلال دولة فلسطين كما أكدوا على التزامات المجتمع الدول، ممثلا بالأمم المتحدة، إزاء قضية فلسطين إلى أن يتم حلها من جميع جوانبها وفقاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".
واعتمد الاجتماع خطة العمل لفعاليات العام الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في 2014 وكذلك الشعار الخاص به.
وشارك في الاجتماع نائب الأمين العام للأمم المتحدة يان الياسون، نيابة عن الامين العام بان كي مون، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة جون آش، والمندوب الدائم للمملكة الأردنية الهاشمية ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر الأمير زيد بن رعد زيد الحسين، والمندوب الدائم لسيريلانكا ورئيس لجنة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة باليثا كوهونا، ورئيس الفريق العامل للمنظمة غير الحكومية إسرائيل-فلسطين في الأمم المتحدة دوج هوستيلر.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق