‘غَنِّ لو تقدر‘ .. على قناة أبو ظبي الأولى

في وقت كثرت فيه برامج الغناء والهواة، يطل برنامج killer karaoke بنسخته العربية "غنِّ لو تقدر" لكي يقدم فكرة جريئة،



مختلفة تماماً عما عهدناه على الشاشات العربية في السنوات الأخيرة. إذ بدأت شركة "هايويز"، مالكة الحقوق العربية، بتصوير البرنامج العالمي "كيلر كاريوكي"، أو "غنِّ لو تقدر"، الذي يخرجه باسم كريستو ويقدم نسخته العربية الفنان المصري أحمد الفيشاوي بمشاركة الممثلة ومقدمة البرامج اللبنانية سينتيا خليفة. تعرض الحلقة الأولى على قناة أبو ظبي الأولى مساء الخميس 27 مارس في التاسعة بتوقيت الإمارات (الثامنة بتوقيت السعودية).
يستند البرنامج على مباراة غنائية على طريقة الـ"كاراوكي"، إنما بشكل جديد مذهل. فمهمة المتباري تنصب على الاستمرار في الغناء مهما يحصل من حوله. لكنه يتعرض خلال أدائه إلى إعاقة قصوى، في أشكال غير متوقعة، يحضرها فريق البرنامج، مثلاً إغراقه في الماء أو جعله يواجه ثعباناً، أو يسير على حشرات، أو يتبارز مع مصارعين، أو يعلق في الهواء، وما إلى ذلك.
تقدم كل حلقة من البرنامج الترفيهي الفريد "كيلر كاراوكي" (أو "غنِّ لو تقدر") ثلاث جولات يتبارى فيها ستة مشاركين في ظروف صعبة جداً. ويختار جمهور الأستوديو في كل جولة متسابقه المفضل، فيصل به إلى الجولة النهائية. في تلك المرحلة، يتبارى المتأهلون الثلاثة على الصمود واقفين على العجلة المجنونة أكبر وقت ممكن وهم يغنون أغنية مشتركة، من أجل نيل الجائزة الكبرى، التي قد تصل إلى 35 ألف دولار. وتم بالفعل ربح الجائزة كاملة في الحلقة الأولى من البرنامج.
وبعد أسبوع من تمارين مكثفة، تم تصوير الحلقة الأولى بنجاح. وأبدى فريق العمل حماساً كبيراً، فاختار تحديات فريدة وجريئة ومسلية في آن. وعلى الرغم من لحظات الرعب والفزع الشديد، أجمع المشاركون على أن مشاركتهم مثلت "تجربة حياة" لن ينسوها أبداً.
يبدأ التحدي مع أولى المشاركات، وهي ريم التهامي من مصر. تسبح هذه مع ثعابين وتماسيح وهي تغني في حوض الرعب. أما الفنان محمد زكي، من مصر أيضاً، فيفقد السيطرة تماماً على حركته، حيث يقيد تماماً في لعبة الدمية البشرية أثناء أداء وصلته. ومن السعودية، يمشي أحمد شاس على درب صعب مغطى بالأشواك لكي يصل إلى شجرة. ويا لحظّ ماري سعد الله، من لبنان، التي كان من نصيبها أن تسير على درب الرعب، فتلامس قدماها الصراصير والثعابين والديدان.
تنتقل الحلقة بعدها إلى مشاركة يعقوب النقبي، من الامارات، الذي ينتظره تحدي صعقات كهربائية تطال جسمه خلال غنائه، الذي ينقلب صراخاً، بينما يصمد كريم حسن، من مصر، ويستمر في الغناء على الرغم من هجوم كلاب شرسة عليه في "تحدي الأنياب المكشرة".
ينتج البرنامج حالياً في 29 دولة. وأكد مستشار الشركة العالمية المالكة لحقوق البرنامج أن النسخة العربية قد تكون الأضخم انتاجاً من حيث فخامة الأستوديو والديكورات والإضاءة وتنوع عدد التحديات في الموسم الأول.
والجدير بالذكر أن ثلاث محطات عربية تشارك في إنتاج "غنِّ لو تقدر": الحياة المصرية، وأبو ظبي الأولى و"أم تي ڤي" اللبنانية.


لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا