اغلاق

عرض مسرحية ذكريات من العودة الى حيفا في حيفا

مسرحية "ذكريات من العودة الى حيفا" عن قصة غسان كنفاني التي تعرض في حيفا، تعتبر عملا فريدا من حيث تركيبة الممثلين والرواية.
مسرحية ذكريات من العودة الى حيفا
Loading the player...

عن هذا يحدثنا الممثل احمد عيادي من مدينة الناصرة فيقول: "هذه المسرحية هي العمل الثالث الذي يعرض هنا في حيفا من خلال المشروع الذي أنا اعمل فيه كمتطوع فيه مع 5 أصحاب احدهم عربي من الناصرة وثلاثة من الوسط اليهودي ومتطوعه من ألمانيا.
ويتابع :"كلنا نسكن مع  بعض في إحد أحياء مدينة حيفا الفقيرة كالحليصة و"نفي يوسف". هناك نقيم العديد من الفرق منها العربية ومنها الفرق اليهودية وأيضا الفرق المختلطة اليهودية والعربية. كان العمل الأول لنا مع بداية السنة، مسرحية للأطفال بعنوان "هادي وتامي" من قصة "هينزل وجريتيل". عرضت في كثير من الاماكن. وفي منتصف السنة تقريبًا اعددنا مسرحية تعبيرية صامتة للكبار تحتوي على عدة كلمات غير مفهومه تحت إسم أيضا غير مفهوم وهو "شــاطوف". 
وها نحن على مشارف نهاية السنة التطوعية التي ستنتهي قريبا حاملين على أكتافنا عملا من أصعب الأعمال التي قدمناها خلال السنة وهو عن قصة الكاتب المعروف غسان كنفاني "العائد إلى حيفا".
وقمنا بإعدادها كمسرحية مع التغييرات البسيطة مع الحفاظ على معاني القصة الحقيقية لغسان كنفاني وأسميت "من ذكريات العودة إلى حيفا". 
وعن بطاقته الشخصية قال:" حسنا، انا أحمد عيادي من مدينة الناصرة من أحياء البلدة القديمة -السوق- من مواليد 1987 امثل في المسرح منذ نعومة أظافري وكنت في السادسة من عمري حين شاركت في عمل مسرحي مع المخرج والممثل روحي عيادي المقيم في فرنسا وشاركت في فيلم للمخرج النصراوي الكبير إيليا سليمان وهو أيضا يسكن في فرنسا. تعلمت فن وأسس المسرح لدى أخي".
ومنذ سنتين انتقل أحمد ليتعلم المسرح في مدينة حيفا وليعيش تجربة جديدة مع فرق  أخرى يهودية. ولكنه لم يستغن عن فرقة الحلم العربي النصراوي. وهنا اعلن عن بدء العرض فأسرع احمد إلى ما وراء الكواليس للاستعداد لبدء العرض.

















لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق