اغلاق

ابناء عيلبون لاول مرة بالمركز الثقافي بالناصرة

احتشد مساء الخميس ابناء عيلبون والناصرة لمشاركة المخرج هشام سالم زريق عرض فيلمة "ابناء عيلبون " لاول مرة في الناصرة في قاعة المعهد الثقافي .
فيلم ابناء عيلبون يعرض لاول مرة في المركز الثقافي في الناصرة
Loading the player...

ابناء عيلبون هو فيلم وثائقي يتحدث عن واقع المجزرة التي حدثت قبل خمسين عاما في عيلبون والتي لا يستطيع ان يتذكرها اب دون ان يتنهد ويدمع ، ليس فقط  لان الاب فقد اخاه ، ولكنه مع كل ابناء قريته اصبحوا لاجئين وبالكاد تعرفوا على قريتهم عند عودتهم اليها ، فكل شيء فيها ذو قيمة قد نهب ، وكل ما لم يستطع الجنود حمله معهم دمروه .
مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما حاورت المخرج هشام سالم زريق :
بانيت : حدثنا عن وقائع وسيناريو الفيلم الثقافي الذي ستقوم بعرضه"ابناء عيلبون " ؟
سالم زريق : الفيلم يروي مجزرة وتهجير عيلبون وهي قرية صغيرة في الجليل، القصة حدثت عام 1948 عند حدوث النكبة حيث هجرت البلد وهي البلد الوحيدة التي رجعت . الفيلم يتحدث ايضا عن تاريخ النكبة بشكل ملخص ويتحدث عن كيفية تخطي القرى العربية التهجير .
بانيت : ما هي الصعوبات التي واجهتك لاخراج الفيلم الى النور ؟
سالم زريق : اصعب مشكلة هي التمويل ، لقد تكبدت تمويل الفيلم من مالي الخاص وتطوع في الفيلم مصور يهودي وعدة طواقم في الفيلم عملت كمتطوعة كرجال الصوت ، مساعدة الناس سهلت عملية انتاج الفيلم ، وهذا الفيلم هو فيلم موجز عن الفيلم الطويل الذي اعمل على انتاجه وآمل ان انهيه الا ان الدعم المادي يبقى عائقا ومشكلة .
بانيت : هل تم عرض الفيلم من قبل عرض الليلة ؟
سالم زريق : اليوم هو العرض الاول ويوم الجمعة سيكون عرض في عيلبون .
بانيت : كيف تتوقع رد فعل الجمهور من فيلم ابناء عيلبون ؟
سالم زريق : قمت بعرضه بشكل شخصي لعدة اشخاص ، وكانت ردود الفعل جيدة جداً ، انا اعيش في المانيا وعندما عرضته في المانيا كانت ردود الفعل ايجابية . بعد العرض الناجح في الناصرة تم عرض الفيلم في عيلبون في بلد المجزرة التي تحدث عنها الفيلم.



















لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق