اغلاق

شاب إسباني محب للمغرب يثير الجدل

الشاب " أنطونيو مارتينيز " من أصول إسبانية والذي كان عسكري سابق وقد تم عزله عن مهامه بعدما حمل الراية المغربية وتجول بها في شوارع إسبانيا

 

أثار اهتماما كبيرا ، اذ تدخلت الصحافة الإسبانية لتغطية ذلك بالصور وليصبح الشاب المحب للمغرب حديث شبكة مواقع التواصل الاجتماعي بإسبانيا .
يذكر أن الشرطة تدخلت بالموضوع من أجل التحريات فاكتشفت أن الشاب اعتنق الإسلام وأنه قام بتغيير إسمه من " أنطونيو مارتينيز " إلى " وليد حجوي " ، ولم يتم اعتقال الشاب انما تم الاكتفاء بالتحري عن موضوع تجوله بالعلم المغربي بالشوارع .

 لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق