اغلاق

ورشة عمل في الأردنية حول ثقافة التسامح والحوار

بانيت - الاردن: نظم مركز التنمية والتواصل مع المجتمع المحلي في الجامعة الأردنية، بالتعاون مع مركز الجسر العربي للتنمية وحقوق الإنسان،




ورشة عمل بعنوان "ثقافة التسامح والحوار" تحدث فيها الناشط الحقوقي، الدكتور أمجد شموط.
وهدفت الورشة التي حضرها 40 طالبا وطالبة من مختلف كليات الجامعة بحسب مديرة المركز، فايزة الشوابكة "إلى تعزيز لغة الحوار مع الآخر، وإكساب المشاركين مهارات التواصل الفعال لتحقيق التعايش والسلام المجتمعي".
وقالت مديرة مكتب التواصل مع الشركاء في المركز، سميرة الموسى "إن الورشة تجسد دور الجامعة الفاعل في المجتمع من خلال بناء شخصية الطالب، وتأهيله للانخراط في المنظومة المجتمعية بعد التخرج، الأمر الذي يسهم في تطوير مهاراته على تقبل الرأي والرأي الآخر، ليكون له دور فاعل في بناء مؤسسات الوطن في المستقبل".

أسباب العنف في المجتمع، وطرق الحد منها من خلال الحوار الهادف البناء
وناقش الناشط الحقوقي شموط في الورشة، التي غلب عليها الطابع التفاعلي، أسباب العنف في المجتمع، وطرق الحد منها من خلال الحوار الهادف البناء، واحترام شرعية حقوق الآخرين في إطار المواطنة الصالحة التي توازن بين الحقوق والواجبات، والتي تعزز من مساحة السلم والأمن الاجتماعي.
وأكد شموط على ضرورة تضافر جميع الجهود الوطنية لمواجهة العنف المجتمعي، إضافة إلى سن التشريعات القانونية التي تحمي المواطنين وتحقق المساواة والعدالة الاجتماعية، منوها أن "مركز الجسر العربي يواصل نشاطاته الهادفة إلى تحقيق تلك المطالب وتعزيز ثقافة التسامح والحوار وسيادة القانون لجميع شرائح المجتمع الأردني".
وعلّل شموط أن "وتيرة العنف المجتمعي أخذت بالازدياد في الأردن بسبب تدني الأوضاع الاقتصادية، وسوء الظروف المعيشية وانهيار منظومة القيم الأخلاقية، وغياب العدالة الاجتماعية والقدوة الحسنة"، مطالبا برد الاعتبار العاجل لمنظومة الدفاع الاجتماعي والتي تبدأ من الأسرة والمدرسة والجامعة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق