اغلاق

الشاعر والملحن الحيفاوي أدهم سلوم بأجرأ حوار فني

الشاعر والملحن الحيفاوي ادهم سلوم من الصعب تعريفه او وضعه في مكان معين، يبدو في حديثة مغرورا نوعا ما، لكن عندما تسأله ينفي ذلك ويؤكد العكس،


الشاعر والملحن الحيفاوي ادهم سلوم

جرأته تعدت الحدود وبالنسبة له الامر يبدو عاديا، يرى بان اعماله الفنية المتعددة هي من انقذت الفن من الانهيار.. يعتبر نفسه خارجا عن التصنيف، لكنه يقول : "ان قلنا ان من يسمع اعمالي يشعر انني الرقم واحد ربما سيكون التعبير صحيح اكثر".. صريح، عفوي وانتقاداته كثيرة فهو من برج العذراء.. يرى بنفسه رجل مجتمع مهم حتى انه تلقى العديد من التهديدات ومحاولات لايذاءه... فمن هو هذا الشخص؟ تعرفوا عليه في هذا اللقاء الفني الصريح والجريء

- حقق اسمك كشاعر وملحن نجاحا كبيرا،  ولك جمهور واسع من المعجبين والمحبين، كيف نجحت بفعل ذلك؟
محبة الناس من محبة الله، واشكر الله على كل شيء، ربما ان محبيني كثر نسبة لكوني شاعر وملحن لان الشعراء والملحنين يعملون عادة وراء الكواليس ولا يعملون تحت الاضواء، اعتقد انني كسبت هذا العدد من المعجبين والمحبة الكبيرة لاني استغل مكانتي فنيا بطريقة ايجابية وصحيحة لقضايا فنية وسياسية ودينية واجتماعية، فأنا اليوم شخص يعتبر رجل مجتمع له دور مهم في التوعية، وابذل مجهودا كبيرا لتوعية الجيل الصاعد، وهذا يحملني مسؤولية كبيرة، علما انني بسبب ما اكتب وبسبب ارائي تلقيت العديد من التهديدات بالقتل، وتعرضت فعلا لمحاولات لايذائي، ولكنني استمريت وسأستمر ولن اصمت عن الحق، وسأقول كلمة الحق دائما حتى لو كلفني هذا الكثير.

- من خلال اعمالك الفنية، بماذا تختلف عن الاخرين؟
سأبدو للبعض مغرورا الان، ولكن سأقول وقائع حقيقية فعلا، قبل ان ابدأ مشواري الفني في الساحة المحلية كيف كان حال الفن المحلي؟ من كان يحب ان يستمع للاغاني المحلية؟ ما هو مستوى الكلام واللحن الذي كان يقدم؟ هل يوجد اغنيات ناجحة يحبها الجميع كالاغاني التي اقدمها اليوم؟ ينتقدني بعض الشعراء والملحنين في البلاد ويحقدون علي ولا اعلم ما سبب كرههم هذا وتهجمهم علي دائما، هل لانني فاشل ولم اقدم شيئا جديدا وعلى مستوى لم يقدمه احد غيري في البلاد؟ سأترك الحكم للجمهور ولملايين الناس الذين يعشقون كلماتي والحاني، اذا دخلت الى الانترنت سترى ان اعمالي الفنية هي اعلى نسبة مشاهدات، ويمكنك ان تشاهد عشرات الالاف من الجمهور يردد كلماتي والحاني في المهرجانات الفلسطينية، واهم ما يميزني انني اقدم الفن لأجل الفن ورفع المستوى في بلادنا، واعتقد اني نجحت برفع مستوى الفن في بلدنا والذي كان في الهاوية.

- هل بامكانك ان تختار افضل اغنية قمت بتأليفها وتلحينها؟
انجح اغنية "اتركني بحالي"  للفنان اياد طنوس، وهي من كلماتي والحاني، واعتبرها اهم وانجح اغنية في تاريخ الفن في البلاد، افضل كلام هو لاغنية "انا عم موت" للفنان وئام عزام، واغنية "لو فيي " للفنان سامر سهلي، واغنيتي التي أديتها بصوتي وتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب وهي "صمت المطارح"..

- اغانيك يغنيها مطربون شباب وجدد، اين الاسماء الفنية المعروفة او الجيل السابق، لماذا لا يجمعك أي عمل معهم؟
اين هي الاسماء الفنية التي لا اتعامل معها؟ انجح فنان في البلاد بدون منافس هو الفنان صاحب الحنجرة الذهبية اياد طنوس، وهو الكبير بقيمته الفنية، حيث ان اغانيه دخلت تاريخ الفن الفلسطيني كأجمل وانجح اغاني صنعت محليا، اذكر منها "اتركني بحالي" من كلماتي والحاني، اما الفنانين الذين لديهم اسم وتاريخ كبير في مجال الاعراس فاتمنى لهم ان يصلوا لنجومية اياد طنوس، لأن الفن والنجاح والنجومية يحققها الفنان باغان خاصة به ليصنع من خلالها هوية له، يجب ان تكون اختياراتهم على مستوى عال، لأن اختياراتهم الهابطة حتى الآن هي عملية عكسية تماما لعملية رفع مستوى الفن المحلي التي نقوم بها من خلال اغاني اياد طنوس والفنانين الشباب الآخرين، اعتقد ان الساحة الفنية مديونة وانا اسد الدين الآن بكلماتي والحاني وتوزيعات المايسترو معين شعيب.

- من يتابع ما تكتبه على مواقع التواصل يشعر وكأنك مغرور، وانك الرقم 1 في مجال اعمالك؟
ان قلنا ان من يسمع اعمالي يشعر انني الرقم واحد ربما سيكون التعبير صحيحا اكثر، انا لم ولن اقيم نفسي ولم اصرح بانني الرقم واحد ابدا، واعتبر نفسي خارج التصنيف، وسأبقى خارج التصنيف لان المكانة او المرتبة الاولى متزعزعة وغير ثابتة، كثيرون كانوا الاوائل واليوم هم خارج الترتيب كليا، ربما اكون الاول اليوم والثاني غدا، لذلك انا خارج عن التصنيف ولا اعتبر نفسي الاول، انما مختلف باسلوبي وشخصيتي وفني .

- تنتقد الاخرين كثيرا، لماذا؟ الا تخاف ان يكرهوك خاصة انك جريء ؟
النقد والصراحة هي من صفات برج العذراء، وهذا طبعي الذي يتغلب علي، ربما يجب ان اكون دبلوماسيا اكثر ولكن هذا انا، وكثيرون احبوني كما انا بعفويتي وصراحتي وشخصيتي واسلوبي، ربما ان البعض لا يحب ولكنهم الأقلية، وفي النهاية انا انتقد لاني اريد الأفضل لفننا ولمجتمعنا، وانا اشعر بالرضا عن نفسي، ولن احاول ان اغير من نفسي لارضاء بعض الناس، يكفيني ان اقول الحق وبهذا اكون راضيا ومرتاحا مع ذاتي.

- ربما انك تفتعل هذه المشاكل ليلمع اسمك الفني اكثر وتحظى بشعبية كبيرة؟
اسمي الفني لامع من خلال اعمالي الفنية، وشعبيتي كبيرة الحمدلله دون الحاجة لافتعال المشاكل

- صرحت ان هناك من يحاول تشويه اسمك الفني، لماذا انت بالذات؟
كلما كنت ناجحا اكثر سيحاولون انتقادك وتشويه اسمك اكثر، والحمدلله انا اكثر فنان في البلاد ينتقدوه ويحاولون تشويه اسمه، سعيد جدا بهذا لانهم يذكرونني بقيمة نفسي ومكانتي ونجاحي اشكرهم جدا.

- كيف ترد عليهم ؟
باعمالي الفنية.

- صرحت انك وافقت على ان تكون عضو بلجنة التحكيم باحدى مسابقات الجمال وفجأة انسحبت، ما السبب؟
لأن هذه المسابقات تتناقض مع مبادئي وافكاري كليا، حاولت ان اتأقلم مع الأجواء واكتشفت انها لا تناسبني ولا تشبهني لا من بعيد ولا من قريب، يوجد امور اهم بكثير من تلك المسابقات التي لا تفيد مجتمعنا بأي شيء لنهتم بها.

- لماذا لا نرى تعامل بين شعراء وملحنين محليين مع فنانين من الصف الاول في الساحة الغنائية العربية، هل التعامل معهم يتطلب مستوى اعلى من حيث الكلام واللحن ؟
الكثير من الشعراء المحليين توجهوا لملحنين صف اول في العالم العربي، منهم الملحن والصديق سليم سلامة والذي صرح لي ان مستوى الكلام كان ضعيفا جدا من شعرائنا المحليين للأسف، اما عن نفسي بشكل خاص فقد اعجب الملحن سليم سلامة بكلامي واسلوبي واعطاني شهادة اعتز بها، وقد قام بتلحين اغنية من كلماتي، واذكر ايضا اني قمت بكتابة وتلحين اغنيه بعنوان "قربت" للفنان اللبناني ملحم زين، حيث طلبها مني مدير اعماله الاستاذ طوني، وقد اعجبوا جدا بكلام وموضوع الاغنية، ولكن عندما تم عرض الموضوع على شركتهم "روتانا" رفضت الشركة ان تتعاقد معي على الاغنية بسبب جنسيتي الاسرائيلية والتي لا انتمي لها،  فكان هذا هو العائق الوحيد لعدم التعامل مع فنان صف اول عربيا، السبب بالنسبة لي ليس بمستوى كلماتي والحاني، وانا واثق اني لا اقل عن اي شاعر في العالم، ولكن جريمتي التي احاسب عليها دون ان ارتكبها هي انني احمل الجنسية الاسرائيلية .

- واخيرا .. ما مشاريعك القادمة؟
اعمل في الوقت الحالي على اكثر من 10 اغنيات، منها اغنيات رومانسية وشعبية، وهناك اغنيات بلون جديد ومختلف كليا عن الاغاني الدارجة في الساحة الفنية العربية، اتمنى ان تنال اعجاب الجمهور، والأهم من هذا اني اعمل الان على اضخم عمل مشترك في البلاد وهو اوبريت الـ 48 والذي سيغنيه اكثر من 35 فنانا من الداخل في كونسيرت وعلى خشبة المسرح ليهزوا ارض فلسطين والعالم العربي ايضا برسالة هادفة ومهمة، وهي التعريف عن عرب الداخل المحتل، وعن مواقفهم وانتمائهم، وانا فخور جدا بهذا العمل وآمل ان تصل رسالتنا الى جميع العالم العربي، علهم يكسرون الحاجز الذي وضعوه بيننا وبينهم، هذا ما كان يتوجب ان يفعله النجوم في بلادنا منذ زمن، ولكن لم يحرك احد ساكنا حتى انني بدأت انا بالعمل على جمع كبار الفنانين في البلاد، وهذه مسؤولية كبيرة احملها انا باسم شعب فلسطين كاملا، لان الاوبريت سيكون من كلماتي والحاني وانتاجي ايضا، آمل ان اكون على قدر المسؤولية التي حملني اياها ابناء شعبي.

(حاوره كرم خوري مراسل موقع بانيت)



لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق