اغلاق

ترحيب بقرار البرلمان البرتغالي الإعتراف بدولة فلسطين

رحبت وزارة الخارجية الفلسطينية بتصويت البرلمان البرتغالي بالإجماع على مشروع القرار، الذي يدعو الحكومة البرتغالية الإسراع "إلى الاعتراف رسميًا ،



بدولة فلسطين على اساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقًا لقرارات الأمم المتحدة كمساهمة اضافية ايجابية، لضمان التوصل إلى حل متفاوض عليه للصراع ويقوم على اساس دولتين اسرائيلية وفلسطينية".
ويأتي هذا التصويت، بعد موافقة اغلبية أعضاء البرلمان البرتغالي ، حيث صوت لصالح القرار 206 اعضاء وإمتناع 6 أعضاء  مقابل 5 أعضاء ضد القرار. ولقد تابعت وزارة الخارجية منذ البداية التطورات الإيجابية لتبني هذا القرار من خلال سفارتها في  البرتغال، حيث ساهمت في تحفيز الاحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي وحتى المعارضة منها في دعم المقترح والاتفاق على التصويت عليه.
ويعكس هذا التصويت بالاجماع، التوافق الموجود بين كافة المكونات الحزبية البرتغالية ولجان التضامن مع الشعب الفلسطيني حول الموقف من القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة".
وجاء في بيان لوزارة الخارجية الفلسطينية ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " تتقدم وزارة الخارجية الفلسطينية ووزير خارجيتا د. رياض المالكي بعظيم الامتنان والشكر لجمهورية البرتغال لهذا الموقف وللشعب البرتغالي الصديق، كما تشكر كافة الاحزاب الحكومية والمعارضة لموقفها من القضية الفلسطينية ولتصويتها لصالح الاعتراف، كما  عبر المالكي عن شكر ه وإعتزازه بوزارة الخارجية وسفارتها في لشبونة على الجهود المتواصلة و المتابعة الحثيثة مع كافة المستويات البرتغالية ".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق