اغلاق

لبنان: وفد تجمع اللجان والروابط الشعبية يلتقي الرئيس بري

قام وفد من تجمع اللجان والروابط الشعبية بزيارة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري وقد ضم الوفد أ. معن بشور المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية،



الوزير السابق بشارة مرهج، د. زياد حافظ امين عام المنتدى القومي العربي، المحامي خليل بركات رئيس هيئة المحامين في تجمع اللجان والروابط الشعبية، د. هاني سليمان عضو الامانة العامة للمؤتمر القومي العربي،  أ. فيصل درنيقة رئيس المنتدى القومي العربي، د. عزمي الجشي نائب رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني سابقا، رئيس الندوة الشمالية، أ. نصر عثمان رئيس جمعية تجار بعلبك، أ. خالد الحلاق عضو هيئة بيروت في تجمع اللجان والروابط الشعبية، أ. عبد العزيز مجبور عضو هيئة بيروت في تجمع اللجان والروابط الشعبية عضو هيئة بيروت في تجمع اللجان والروابط الشعبية، أ. مأمون مكحل منسق انشطة تجمع اللجان والروابط الشعبية، أ. عبد الله عبد الحميد منسق انشطة المنتدى القومي العربي، أ. يحيى المعلم  امين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، منسق خميس الاسرى، د، ناصر حيدر مقرر الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة، أ. نبيل حلاق منسق لجنة المبادرة الوطنية لكسر الحصار والجدار  والتمييز العنصري، أ. هاشم ابراهيم اسير محرر، عضو اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين، أ. يقظان قاوقجي نائب رئيس المنتدى القومي العربي في الشمال، أ. فادي درباس المسؤول الاعلامي للتجمع في الشمال، أ. محمود جركس ممثل تجمع اللجان في لقاء الاحزاب في صيدا.
 وقد تداول المجتمعون بالتطورات المحلية والعربية والدولية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية  واثر اللقاء ادلى  الوزير السابق بشارة مرهج بالتصريح التالي: "على الرغم من التوترات التي تسود العلاقات الدولية ومن الحروب التي تعيشها منطقتنا، فان لبنان امامه فرص كثيرة كي يمارس استقلاليته وسيادته ويقوم ببناء مؤسساته، خصوصا في ظل التصعيد الاسرائيلي نحو تهويد الاراضي المقدسة. من هنا علينا كلبنانيين الا نكون جزءا من الصراعات القائمة بسلبياتها المتصاعدة، وان نكون بوحدتنا قادرين على التأثير على الاوضاع في المنطقة باتجاه اكثر ايجابية. ومن هنا ايضا اهمية تقوية الجيوش العربية والجيش اللبناني بصورة خاصة والالتفاف حوله واعادة تأسيس كل المؤسسات التي تحتاج الى تشريع جديد. من هنا اهمية التفكير جديا في انتخاب رئيس للجمهورية في اقرب وقت ممكن حتى تتفعل كل المؤسسات الاخرى بما فيها مجلس النواب والحكومة، لان الحكومة في وضعها الحالي لا تستطيع ان تقوم بالاعباء المطلوبة منها في هذا الظرف الدقيق والحساس على الصعيد الاجتماعي او السياسي والامني".
وختم: "كانت فرصة مهمة للغاية للقاء مع دولة الرئيس بري، واعتقد ان الفرصة المطروحة امام لبنان من المفروض على كل القوى السياسية ان تلتقطها وتبادر الى تعديل سياساتها الداخلية من اجل النهوض بلبنان في هذه المرحلة" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق