اغلاق

اللبنانية براءة الحسن بالمغرب لتغطية بطولة اندية العالم

الاعلامية اللبنانية براءة الحسن ، ابنة الشهيد اللبناني حسن الحسن 23 سنة ، تتواجد اليوم في المغرب لتغطية بطولة كاس اندية العالم ، كصحفية لبنانية من بين قلة من الاعلاميات العربيات،



اللواتي يتبعن كرة القدم واخبارها ومبارياتها ، وتساعدها تجربتها كمدربة هاوية في عالم كرة القدم النسوية في لبنان ، وتعتبر زيارتها للمغرب لتغطية اخبار بطولة العالم للاندية كصحفية رياضية حرة ، اول تجربة اعلامية تخوضها خارج حدود بلادها لبنان.
حلم براءة في زيارة فلسطين لم يتحقق ، بعد ان رفضت السلطات الاسرائيلية منح عشرات الصحفيات الرياضيات العربيات تصاريح دخول للاراضي الفلسطينية للمشاركة في ملتقى الاعلاميات العربيات ، والذي تأجل لاشعار اخر ، اذ كانت براءة تحلم بزيارة مسقط راس والدتها الفلسطينية الاصل هناء نابلسي في مدينة عكا .
الاعلامية الحسن بدأت حياتها العملية في الاعلام بمجرد تسجيليها  في الجامعة اللبنانية- كلية الإعلام " ومنذ ذلك الوقت رسمت طريقها وخطواتها الاولى في مسيرتيها الصحافية في المجال الرياضي والحمد لله أنا الآن ناجحة فيه" تقول براءة.
وتضيف الحسن : " اخترت العمل الصحافي الرياضي لشغفي بهذا المجال ولطالما تمنيت أن أدخل عالم كرة القدم وقد وجدت الصحافة هي الباب الذي يليق بي. وبهذا دخلت كل الرياضات التي أحبها وأنا صحافية أخدم الرياضة والجمهور بكل طاقتي" ، واضافت  : " انا اشجع العنصر النسائي المحب للرياضة للدخول بها فهي ليست حكراً علی الرجال. وأتمنی أن تزدهر الصحافة الرياضية بشكل عام وأعلم جيداً أن للعنصر النسائي دورا كبيرا في هذا المجال . عندما كنا صغارا لم نجد من يحثنا علی الدخول في عالم الرياضة حتی النوادي كانت للفتيان فقط، وفي المدرسة دائما ما تكون تقسيمات كرة القدم صبيانية، أما الآن فدور المرأة في تقدم والاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا يساند الفتيات ويدفعهن للدخول في اللعبة".

" ليس هناك أجمل من أن تغطي مباراة لفريقك المفضل"
وعن شعورها وهي تشارك في تغطية بطولة العالم للاندية في المغرب قالت : " شعوري لا يوصف اني قادمة علی تغطية بطولة كأس العالم للأندية المقامة في المغرب لأسباب عديدة. فكل صحافي يحلم بأن يصل للقمة وأنا اليوم في اعتماد الفيفا لي كصحفية لتغطية بطولة كهذه ، هذا بحد ذاته هو الإنجاز. والمميز هو أن الفريق الذي أحبه وأشجعه من الطفولة مشارك في هذه البطولة فليس هناك أجمل من أن تغطي مباراة لفريقك المفضل".
أو عن حلمها زيارة فلسطين قالت : " كنت كصحفية لبنانية من المقرر ان اشارك في ملتقى الاعلاميات العربيات 2014 في رام الله ، وكنت متشوقة كثيراً لملاقاة زميلات لي في المجال والنقاش معهم في كثير من القضايا الرياضية. وايضا اريد زيارة وطن الوالدة فلسطين الحبيبة".



 لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق