اغلاق

معرض لتوثيق أعمال البعثات الآثرية الألمانية في ‘الأردنية‘

بانيت - الاردن : افتتح في متحف الآثار في الجامعة الأردنية معرض " لتوثيق أعمال البعثات الآثرية الألمانية في الأردن". ويعكس المعرض الذي حضر إفتتاحه رئيس الجامعة الدكتور إخليف الطراونة،

والسفير الألماني بعمان رالف طراف، وضم (40) بوسترا، مجالات التعاون المشتركة بين كلية الآثار والسياحة في الجامعة والمعهد الألماني البروتستاني للآثار في عمان.
ويسلط المعرض الذي أقيم بعنوان " بالمسطرين والتقنيات الحديثة" الضوء على تاريخ الإستكشافات الآثرية الألمانية في المملكه والتي بدأت منذ القرن التاسع عشر ولا تزال مستمرة حتى الآن إضافة إلى تعريف المؤسسات الأردنية وطلبة العلم في كلية الآثار بالمؤسسات والمعاهد البحثية الإلمانية العاملة في مجال التنقيب عن الآثار.
ويبرز المعرض الذي يفتح أبوابه للجمهور لمدة أسبوعين أعمال التنقيب والمسح والتوثيق الآثرية التي تمت في مختلف مناطق المملكة فضلاً عن إبراز تقنيات جديدة في التنقيب الأثري مثل الإستشعار عن أعماق التربة والدراسات الإستقصائية المثلثيه والردارات وأجهزة المسح الحديثة.
ويقدم المعرض معلومات وافية حول مشاريع التعاون المشتركة التي تمت مع الجامعة الأردنية لاسيما في موقع المقص في العقبة ومدينة جرش الآثرية وفي مواقع عصور ما قبل التاريخ في مواقع قلبان بني مرة وبعجه ووادي اليتم ومواقع العصر البرونزي في تل زرعا الأثري، ومواقع مدن الديكابوليس أم قيس ومادبا وجرش إلى جانب مساهمة الفرق الآثرية الألمانية في ترميم القصور والقلاع الصحراوية الإسلامية وتوثيق واجهات قصر المشتى.
السفير الألماني أكد " أن التعاون القائم ما بين الجامعة الأردنية والمؤسسات الأثرية الألمانية يأتي في نطاق العلاقات التاريخية المتمدة بين البلدين في مختلف المجالات خصوصاً في الميادين التعليمية والبحثية ".
وأكد " أن الجامعة أرست قواعد مهمة في بناء وتوثيق العلاقات العلمية مع الجامعات والمؤسسات العلمية الألمانية إنطلاقاً من تقاليدها الراسخة في فتح آفاق التعاون مع العالم الخارجي ".
بدورها ، اعربت عميدة كلية السياحة والآثار في الجامعة الدكتورة ميسون النهار عن تقديرها للجانب الألماني على ما قدمه من دعم لجهود الكلية في التنقيب عن الآثار مؤكدة إستفادة الكلية من الخبرات الألمانية في هذا المجال ".
وأشارت النهار إلى " أن الكلية والمؤسسات الآثرية الألمانية نفذت مشاريع علمية آثرية كان لها الآثر البالغ في الحفاظ على الكنوز الآثرية في مختلف مناطق المملكة ".  
إلى ذلك جال السفير الألماني في متحف التراث الشعبي التابع للكلية وإستمع إلى شرح حول مقتنياته التي تمثل أسلوب حياة الأردنيين في القرى والبادية خلال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.
وشاهد المعرض نائب رئيس الجامعة الدكتور موسى اللوزي وأركان السفارة الألمانية في عمان، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية وجمهور كبير من طلاب وطالبات الجامعة والباحثين في العلوم الآثرية.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق