اغلاق

اردوغان: مداهمة وسائل اعلام هو رد على ‘خطة قذرة‘

رفض الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الانتقادات التي وجهها له الاتحاد الاوربي بسبب حملة المداهمات التي قامت بها الشرطة،
Loading the player...

ضد وسائل إعلام مقربة من رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله كولن وقال إنها رد على خطة "قذرة".

 

وقال الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان "ان المداهمات التي قامت بها الشرطة لوسائل إعلام مقربة من رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن، هي رد ضروري على "عمليات قذرة" تستهدف أعداء سياسيين، وأن أي شخص يهدد أمن تركيا القومي سؤاء من الصحفيين او غيرهم سينال الرد المناسب ولن نسمح لهم بالوصول للسلطة".
ورفض اردوغان الانتقادات التي وجهها له الاتحاد الاوروبي، وقال "لا يتعين ان يبحثوا عن اداة للسيطرة على تركيا ..انهم يصرخون مدافعين عن حرية الصحافة لكن (المداهمات) لا علاقة لها بهذا".
وطالب الرئيس التركي الاتحاد الاوربي "بالاحتفاظ بحكمته لنفسه"، وقال إنه "لا ينشغل بما يمكن أن يقوله الاتحاد الاوروبي، سواء قبل بلاده كعضو أم لا".
وكانت الشرطة التركية قد نفذت عدة مداهمات يوم الأحد، واعتقلت 24 شخصا في أنحاء متفرقة من البلاد ضد ما يصفها الرئيس "بشبكة تتآمر للإطاحة به"، ومن بين المعتقلين مدراء كبار وضباط شرطة سابقون .
وكان الاتحاد الاوروبي قد انتقد مداهمة الشرطة التركية لوسائل الاعلام، وقال إنها "تتعارض مع حرية الإعلام التي هي مبدأ جوهري من مبادئ الديمقراطية، ولا تتماشى مع حريات الإعلام وتتعارض مع المبادئ الأوروبية والمعايير التي تطمح تركيا لأن تكون جزءا منه".


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - تصوير: AFP

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق