اغلاق

القلم تنظم لقاء طلاب المعاهد في تل السبع

في لوحة جديدة من النجاح لمؤسسة القلم الأكاديمية - النقب ، شارك المئات من طلاب وطالبات المعاهد العليا ، في الأيام الأخيرة ،

بلقاء طلاب المعاهد العليا الكبير في النقب في قرية تل السبع تحت شعار " الشباب وتحديات المرحلة " لتضاف الى سلسلة النجاحات المتتالية للمؤسسة في توعية وتثقيف وبناء الانسان المدرك لفرصه والعارف بمستقبل تحدياته والمتفهم ظروف المرحلة  .
ورحب 
بلال الخواطرة عريف الحفل بالجميع وشكرهم على تلبيتهم للدعوة وتألق في عرافته وتقديمه الفقرات المختلفة كالعادة .
استهل الاحتفال بقراءة من الذكر الحكيم بصوت المقرئ يحيى الربيدي صاحب الحنجرة الذهبية والصوت الندي ، ثم كانت الكلمة الترحيبية لمؤسسة القلم الأكاديمية تل السبع لمحمد عطيه الاعسم فقد بارك الجمع ورحب بالضيوف وذكر " أن الشباب هم عماد الأمة وسر نجاحها فإن كانوا بخير فأعلم ان الأمة بخير ".
ثم استقبل الحضور الصيدلاني اسلام هنيه مدير مؤسسة القلم الأكاديمية - النقب في كلمته الحماسية بالتهليل والتكبير حيث بعد الترحاب بالحضور ، قال : " ان شعبنا ومجتمعنا يواجه تحديات وازمات وإغراءات كثيرة ، لكن التحديات التي تواجه الشباب هي الاشد خطورة لأنها تؤثر في وعي وثقافة وسلوك الشباب والشابات ، واحيانا تؤدي الى اختلالات في الالتزام بخصائصنا الاسلامية وعاداتنا الطيبة ، ضاربا مثلا يحتذى من الاطباء الذين أصرّوا على بلوغ هدفهم بالرغم من كل التحديات والمعوقات والاختبارات ليعودوا ويخدموا اهلهم ومجتمعه " ، ثم ذكر " بعض الانجازات من المشاريع المختلفة مثل مشروع "قفزة لإعداد وتأهيل الاداريين والقادة" ومشروع "قمم" ومشروع "التوجيه الدراسي" ومشروع"دروس القلم"ومشروع "التوعية والتثقيف "ومشروع "رائدات"وغيرها من المشاريع والنشاطات الكثيرة ، ثم أطلق مشروعين جديدين هما مشروع "براعم الصحافة" ومشروع "رجال اعمال لدعم الشباب والعلم".

" التحديات التي تواجه الشباب "
بعدها كانت الكلمة لمدير مؤسسة القلم الأكاديمية في البلاد المهندس داوود عفّان حيث " شكر الشباب في النقب على هذا العطاء المبارك والمشاريع الخدماتيه والنهضوية " ، وتطرق الى " بعض التحديات التي تواجه الشباب واننا في المؤسسة ومن خلال المشاريع نعد هؤلاء الشباب لمواجهة التحديات والتغلب عليها ".
كلمة الحاضنة للمؤسسة القلم الأكاديمية القاها فضيلة الشيخ كمال هنيه رئيس الحركة الاسلامية في النقب حيث قال لشباب انتم الأمل المأمول نحن في الحركة الاسلامية لن نتخلى عنكم وسنكون كما عهدتمونا الأب والأم والأخ حاضنين وداعمين ومساندين لكم ، وضرب اروع الأمثلة من الكتاب والسنة لشباب في تحفيزهم للبذل والعطاء ، وذكر " ان سلاح القلم والعلم هو السلاح الأبقى والمنتصر " ، وتطرق الى " المعاني والدلالات القرآنية لاهمية مواجهة التحديات خصوصا في طلب العلم ، المحاضرة المركزية كانت لضيف اللقاء المحاضر الكبير البروفيسور راسم خمايسي "حيث تطرق الى تبيان العنوان للقاء بأسلوب شيق في رسم وتعريف ما هية الشباب ، وما هية المرحلة, وماهية التحديات ، وان التحديات تتغير بتغير المرحلة وتجاوب الحالة العمرية مع الباقيتين "، وأضاف " ان الحكمة ليست في دراسة الماضي فقط بل ايضا في رسم الحل المستقبلي والرؤيا المستقبلية والبديل العملي ، وتطرق الى بعض التحديات مثل الفراغ ، القيادة ، النموذجية ، الإنتاجية ، الاستهلاكية والعلاجية وغيرها ". 
وقد تزينت اجواء الاحتفال بالمسرح الهادف ومحاكاة الواقع من خلال فقرات الفن والابداع لمسرح المهباش ومديره سهل الدبسان ، مما اثار استحسان الجمهور ، وكذلك من خلال النشيد الاسلامي لفرقة الفجر بالنقب في أنشودة "يلا يا شباب" التي ابدعت الفرقة من خلالها وألهبت الحضور بتفاعلهم معها .

تكريم الاطباء
وكانت الفقرة الاخيرة تكريم الاطباء الذين اجتازوا امتحان نقابة الاطباء الأخير متمنين لهم مزيدا من التقدم وخدمة الاهل والمجتمع ، ومباركين لهم إنجازهم ومهنئين بالنجاح وكذلك تكريم ضيف اللقاء البروفيسور راسم على عطائه المستمر ودعمه الدائم للمؤسسة ، وانتهى اللقاء بالشرح عن كيفية متابعة مراكز التقييم الجماعية والفردية للتطوع بمشاريع المؤسسة مقابل المنح الدراسية ، ومعايير التقييم ، وبعدها قام الطلاب والطالبات بتسليم استمارات طلب المنحة الدراسية . وتم توديع الحضور على أمل اللقاء في نشاط اخر . هذا ووزع خلال اللقاء هدايا على جميع المشاركين عبارة عن دفتر يوميات وقلم حبر ومدالية .
و
عقب عضو ادارة القلم عارف ابو قويدر قائلا : " الحمد لله الذي بنعمته تتم النجاحات وبفضله يتم التميز في العطاء، يضاف هذا النجاح الى سلسلة النجاحات المتعاقبة للقلم في النقب ، والذي نهديه الى كل الداعمين والمساندين لنا من رجال اعمال ومن الحركة الاسلامية والقلم القطرية وكل الذين يساهمون في انجاح مشاريعنا " .
الدكتور زايد العفاوي عقب قائلا : " نشكر مؤسسة القلم الأكاديمية على هذه اللفته الطيبة ونعتز بإنجازاتها وعطائها لمجتمعنا، قدما والى الامام " .
الطالب عمار ابو سلمي : " نشكر القلم على تحقيقها لتطلعات الشباب وملائمتها لطموحاته ، لقد كان يوما مميزا وموفقا جداً واستفدنا الكثير واعتقد ان تقوم المؤسسة في العديد من هذه اللقاءات الاثرائية الأكبر على مستوى النقب والتي استطيع ان أقول ان طلابنا متعطشٌ لمثل هؤلاء القدوة من الشباب المسلم الواعي والمثقف لرعاية خدماته، وقيادته الى بر الأمان " .



































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق