اغلاق

البروفيسور انسون يحاضر في مدرسة السلام – شقيب السلام

تحت مظلة مشروع جامعة فعالة في المجتمع (أوفيك)، استضافت مدرسة السلام الثانوية الشاملة في شقيب السلام، البروفيسور يونتان انسون من جامعة بن غوريون في النقب،


مجموعة صور من الفعالية

لإلقاء محاضرة لطلاب الحوادي عشر والثواني عشر (تخصص علوم البيئة) حول موضوع النمو البشري في المجتمع العربي- البدوي في النقب.
من خلال المحاضرة المصحوبة بعرض شرائح محوسبة، استعرض البروفيسور انسون المراحل التي مر بها المجتمع العربي-البدوي في الجنوب. ففي سنوات الثلاثين وقبل قيام الدولة كان عدد السكان البدو في الجنوب قرابة 100000 نسمة، ولكن بعد قيام الدولة في سنوات الخمسين انخفض عدد السكان البدو في الجنوب ليصل الى 10000 نسمة فقط. السبب في ذلك يعود الى تهجير بعض القبائل التي عاشت في النقب، اضافة الى الحكم العسكري وترحيل السكان البدو الذين عاشوا في النقب الغربي الى منطقة السياج، مما أدى ببعض القبائل الى الانتقال للعيش في الدول المجاورة كالأردن، مصر وغيرها. اما اليوم فيصل عدد المواطنين العرب- البدو في النقب الى 220000 نسمة، وهم يشكلون ربع سكان النقب، كما قال.

عوامل انخفاض نسبة الولادة في المجتمع العربي- البدوي في الجنوب
البروفيسور انسون اشار الى ان نسبة النمو الطبيعي لدى المجتمع العربي البدوي في الجنوب، من اعلى النسب في العالم. فقبل حوالي 20 سنة كان معدل الولادات للمرأة البدوية في النقب ما يقارب تقريباً 10 ولادات، ولكن اليوم معدل الولادات للمراة البدوية انخفض ليصل الى 5 ولادات فقط. البروفيسور انسون تطرق الى العوامل التي أدت الى انخفاض معدل الولادات، وهي برأيه: "سياسة الدولة اتجاه الاقلية العربية-البدوية في النقب. الوضع الاقتصادي، اذ ان معظم المجتمع العربي-البدوي في النقب متواجد تحت خط الفقر. انتقال جزء من البدو للعيش داخل القرى المعترف بها. مشاركة المرأة البدوية في سوق العمل. تزايد عدد الاكاديميين في المجتمع العربي-البدوي في الجنوب".
وابدى الطلاب اهتمامهم في موضوع المحاضرة، وقاموا بتوجيه عدة اسئلة للمحاضر الضيف. الطالب نعمان عقب قائلاً: "لقد حصلت على معلومات قيمة عن المجتمع العربي البدوي في النقب، معلومات وإحصائيات مهمة لتطور المجتمع العربي في الجنوب. والوقوف على ايجابيات وسلبيات التكاثر السكاني، إضافة الى توجيهات وإرشادات مهنية".
وفي نهاية المحاضرة تم تكريم البروفيسور انسون، وتقديم شهادة تقدير له باسم الطلاب والمعلمين وإدارة المدرسة. وقام
الطالب نعمان ابو هويدي، من الصف الحادي عشر "ب" والذي يرأس مجلس الطلاب في المدرسة، بتسليم المحاضر الضيف شهادة التقدير. وقامت ابتسام الغفير، مُدرّسة علوم البيئة بعملية الترجمة وتوضيح المصطلحات العلمية للطلاب.









لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق