اغلاق

أمريكا: الشباب يتجهون لتملك المنـازل بدل استئجارها

تملك المنازل بدلا من استئجارها خيار يفضله أبناء الألفية الثالثة في أمريكا حاليا خاصة بعد انحسار آثار الكساد، وتراجع أسعار المنازل وفائدة الرهون العقارية.
Loading the player...

وأفادت دراسة حديث صادرة عن مؤسسة "زيلو" الشهيرة للتسويق العقاري أن مشتري المنازل للمرة الأولى مستعدون لإنفاق نحو 17 بالمئة من دخلهم الشهري لدفع أقساط المنازل، وهو ما يقل عن متوسط النسبة التاريخية البالغة 22 بالمئة.
ستان هامفيريس المحلل لدى مؤسسة "زيلو" قال: "تأخر امتلاك منزل لا يلغي فكرة تملكه نهائيا، إذ يتجه أبناء الجيل الحالي إلى شراء المنازل بعد تحسن الاقتصاد. وستشهد الفترة المقبلة زيادة الدخول التي ستذهب إلى الشباب".
ويقول محللون إن استقلال الشباب بحياتهم عن منازل آبائهم سيصب في صالح الاقتصاد، إذ سيتعين عليهم شراء سلع استهلاكية كبرى مثل الأثاث، وهو ما يعزز نمو الاستهلاك.
ويأمل 93 بالمئة من جيل الألفية في أن يتمكن يوما من شراء منازل، وقد لا تختلف خياراتهم كثيرا عن نوعية المنازل الخاصة بالأجيال السابقة، لكنها لن تكون في المناطق كثيفة السكان التي كانوا يستأجرون فيها، إذ سيفضلون السكن في الضواحي لقلة أسعار العقارات فيها.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق