اغلاق

مصر تزيح الستار عن ثاني تماثيل ‘أمنحتب‘ بعد ترميمه

أزاحت الحكومة المصرية الستار عن التمثال الثاني للفرعون المصري " أمنحتب الثالث " الذي خضع لعملية إعادة تجميع وترميم بعد أن تحطم قبل 3000 عام
Loading the player...

إثر زلزال قوي ضرب البلاد.
وتمكن فريق من علماء الآثار المصريين والأوروبيين من تجميع التمثال الأول العام الماضي ويبلغ طوله 13.5 تقريبا، فيما يبلغ ارتفاع التمثال الثاني الذي أزيح عنه الستار الأسبوع الجاري 14 مترا.
وتقول هوريج سوروزيان رئيسة بعثة الترميم الأوروبية المصرية إن عملية ترميم التمثالين بدأت في عام 2012. واضطرت البعثة إلى إعادة تجميع نحو 88 قطعة لإصلاح التمثال.
وتأمل البعثة استكمال ترميم المعبد خلال العشرين سنة المقبلة لما يحويه من مقابر رائعة ونقوش جميلة غير عادية.
و
كان أمنحتب الثالث حاكما لمصر في الأسرة الثامنة عشر، وعاش خلال النصف الأول من القرن الرابع عشر قبل الميلاد، ويشتهر بأنه جد الملك توت عنخ آمون، فضلا عن تشييده أكبر معبد في المنطقة على مساحة تبلغ 700 متر مربع تقريبا.
وقد
تعرض المعبد الفرعوني للتدمير قبل 3000 عام إثر زلزال هائل ، وجرى اكتشافه في عام 1933، ثم أعيد اكتشافه مجددا في 2010. حينها، جرى رفع التمثالين، وتجميعهمها، وترميمهما ليعودا إلى صورتهما الأصلية من جديد.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق