اغلاق

‘الأوراق النقاشية الملكية‘ بجامعة الشرق الأوسط بالاردن

بانيت – الاردن : قال وزير الإعلام الأسبق الدكتور سميح المعايطة أن الأوراق النقاشية هي رسالة من الملك عبد الله الثاني يريد بها الإصلاح في الأردن

نهجا قائما على فكر و رؤية و ليس اجراءات و قرارات وردة فعل .
وأكد المعايطة خلال الندوة الحوارية التي عقدت في جامعة الشرق الأوسط برعاية رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور يعقوب ناصر الدين بعنوان "الأوراق النقاشية الملكية في ظل التحولات في المنطقة ومسيرة الإصلاح " - : أن الأوراق النقاشية ليست قرارات بل أفكار للنقاش " ، مبينا " انها ميزة للأردن وقيادتة أن يقدم رأس الدولة رؤية لمستقبل الأردن داعيا كل الأردنيين للحوار في مرحلة قلقة تعيشها المنطقة ".
وبين المعايطة " أن الملك أشار الى أن مسؤوليته في هذه الفترة الحرجة تتمحور في تشجيع الحوار بين أبناء الشعب ليسير على طريق التحول الديمقراطي " ، مشيرا الى " ان الأوراق النقاشية ما هي الا فكر يقدمه الملك للأردنيين لتحمله المؤسسات الرسمية والقوى السياسية والإجتماعية وتتوافق على ما تتفق عليه وتحوله الى تشريعات وقرارات وإجراءات " .
وأضاف " أن طرح هذه الأوراق جاء متوافقا مع تأكيد الملك على أن عملية الإصلاح مستمرة وان ما تم انجازه هو خطوات تحتاج الى استكمال والحديث عن الإنجازات ما هو الا تأكيد على جدية الدولة في الذهاب نحو الإصلاح وليس الإنتهاء منه ".


لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق