اغلاق

رعاية الشباب السعودي تثمن دور العاملين في خدمة الحجيج

عمر فريد عالم: ثمن الرئيس العام لرعاية الشباب، الامير عبدالله بن مساعد بن عبد العزيز ما قدمته كشافة الرئاسة لرعاية الشباب من جهود خدمات مميزة لضيوف بيت الله الحرام،

 
صورة ارشيفية لكشافة رعاية الشباب بالحج

خلال مركزهم الكشفي المقام في موسم الحج الماضي 1435هـ ، متمنيا تقديم المزيد من الجهد وتقديم الخدمة لحجاج بيت الله الحرام، جنبا الي جنب مع باقي الوزارت الحكومية والمؤسسات الاهلية المعنية بخدمة ضيوف الرحمن، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن "الشباب  السعودي يقدم عملا تطوعيا يظهر الصور البيضاء الناصعة عنهم خلال خدمة الحجيج"، جاء ذلك عقب اطلاعه على الدليل الارشادي ودليل الشرائح والتقرير الفني والاعلامي، الذي اصدره المركز الكشفي التاسع والثلاثين خلال موسم الحج المنصرم .
وشكر الرئيس العام لرعاية الشباب وكيل الرئيس العام لشؤون الشباب، سليمان بن عبد الرحمن المسند وكافة منسوبي الادارة العامة للنشاطات الشبابية بالرئاسة والجهاز الاشرافي وقادة المركز، على تميزهم في تقديم الخدمة التطوعية التي تظهر الصورة الصحيحة الناصعة البياض للشباب السعودي.
يذكر أن الرئاسة العامة لرعاية الشباب تسهم في كل عام في خمة الحجيج بتنفيذ عدد من معسكرات الخدمة في المنافذ البرية والبحرية، ومركز كشفي لإرشاد الحجاج التائهين في مشعر منى وبمشاركة 1000 كشاف وجوال وقائد كشفي، وتقديم الدعم لعدد من الجهات ذات العلاقة في خدمة الحجيج في مقدمتها وزارة الحج خلال المشاركة في مراكز الارشاد وتفويج الحجاج في الجمرات.


الامير عبدالله بن مساعد - نسخة


غلاف الدليل الارشادي في الحج 


وكيل الرئيس العام لشؤون الشباب سليمان المسند


ارشيفية ارشاد الحجاج لكشافة رعاية الشباب


غلاف الدليل الارشادي في الحج 

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق