اغلاق

امريكا وكوبا تتفقان على إعادة العلاقات الدبلوماسية

تحول تاريخي في سياسة الولايات المتحدة تجاة العدو القديم ابان الحرب الباردة كوبا، واتفاق بين واشنطن وهافانا الاربعاء على عودة العلاقات الدبلوماسية ،
Loading the player...

 بعد خمسة عقود من القطيعة وعلى انهاء الحصار الاقتصادي الامريكي المفروض على الدولة الواقعة في الكاريبي.
استغرق الاتفاق 18 شهرا من المحادثات السرية بوساطة الفاتيكان وكندا واتفق أوباما والرئيس الكوبي راؤول كاسترو الثلاثاء على تبادل السجناء وفتح سفارتين في عاصمتي البلدين وتخفيف بعض القيود على التجارة وأعلن الاتفاق في كلمتين متزامنتين بثتا عبر شاشات التلفزيون.
وقال أوباما انه قرر انهاء ما وصفه بالسياسة الجامدة العتيقة لعزل كوبا والتي قال إنها لم تفلح في احداث تغيير.
وأثارت دعوة أوباما انهاء الحظر الاقتصادي على كوبا انتقادات الجمهوريين الذين يعارضون اقامة علاقات طبيعية مع الجزيرة التي يديرها الشيوعيون.
ويتضمن الاتفاق تخفيف القيود على السفر وانفتاحا على التجارة مما يتيح استخدام بطاقات الائتمان الامريكية وبطاقات السحب الآلي وهو ما سيزيد حجم الاموال التي يمكن ارسالها إلى الكوبيين والسماح بتصدير اجهزة وخدمات الاتصالات.
ولن ينهي اعلان أوباما الحظر التجاري الأمريكي المفروض على كوبا منذ أكثر من 50 عاما والمدرج في القانون حيث يحتاج موافقة الكونجرس.
وبموجب الاتفاق افرجت هافانا عن عامل المساعدات الأمريكي آلان جروس (65 عاما) الذي سجن في كوبا لخمس سنوات وسيتم الافراج عن عميل مخابرات تجسس لصالح الولايات المتحدة وسجن لنحو 20 عاما على ان تفرج واشنطن في المقابل عن ثلاثة عملاء للمخابرات الكوبية احتجزوا في الولايات المتحدة.


تصوير AFP







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق