اغلاق

مسؤولون : مقتل 3 من كبار قادة الدولة الاسلامية

قال مسؤولون أمريكيون اليوم الخميس " إن غارات جوية بقيادة الولايات المتحدة ضد الدولة الاسلامية في العراق قتلت ثلاثة من كبار قادة التنظيم المتشدد ،



لكن ليس من بينهم قائد التنظيم أبو بكر البغدادي " .
وتابع المسؤولون : " أن من بين القتلى عبد الباسط امير جيش الدولة الإسلامية وحاجي معتز نائب البغدادي ". وأضافوا : " أن هذه الضربات جرت بين الثالث والتاسع من ديسمبر كانون الأول . كما أكدوا مقتل رضوان طالب الحمدوني الشهر الماضي الذي وصفته مصادر إعلامية محلية في ذلك الحين بأنه قائد التنظيم في مدينة الموصل بشمال العراق.
وجاء نبأ مقتلهم الذي كانت صحيفة وول ستريت جورنال أول من نشرته في نفس اليوم الذي أشاد فيه قائد جهود التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية اللفتنانت جنرال جيمس تيري بتأثير الغارات الجوية التي بدأت منذ أربعة أشهر في العراق.
وقال تيري للصحفيين "أحرزنا تقدما كبيرا في وقف حملة (المتشددين)".
وأشار الى الضربات الجوية الناجحة هذا الأسبوع حول جبل سنجار وزمار في العراق. وقال مسؤول كردي كبير : " إن هذه الضربات ساعدت مقاتلي البشمركة الأكراد في شق طريقهم الى جبل سنجار وتحرير مئات كان تنظيم الدولة الإسلامية يحاصرهم هناك ".
في الوقت نفسه أوضح تيري " أن المعركة ضد التنظيم لاتزال طويلة منبها الى أن بناء قدرات القوات العراقية سيستغرق عدة أعوام. وكانت القوات العراقية قد انهارت امام حملة تنظيم الدولة الإسلامية في صيف العام الحالي ".







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق