اغلاق

العراقية لحقوق الانسان ووفد اممي في مخيم كبارتو للنازحين

شارك ممثل الجمعية العراقية لحقوق الانسان- كندا في اقليم كوردستان، دلير إبراهيم مع وفد محلي ودولي كبير ضم محافظ دهوك،

مجموعة صور من زيارة المخيم

والامينة العامة للمجلس الاعلى لشؤون المرأة ورئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان في الاقليم، وممثلين عن بعثة الامم المتحدة (يونامي) وممثلة الرابطة الدولية للقيم الانسانية وعددا من المنظمات المدنية الاخرى، في جولة تفقدية الى مخيم كبارتو الواقع ضمن محافظة دهوك وفيه عدد من النازحين يتجاوز عددهم العشرين الفا.
جاءت هذه الجولة تزامناً مع الذكرى السادسة والستين للاعلان العالمي لحقوق الانسان، وإختتام الفعاليات الخاصة بالحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة، التي نظمها المجلس الاعلى لشؤون المرأة في اقليم كوردستان، بالتعاون مع وكالات الامم المتحدة والهيئة المستقلة لحقوق الانسان.
اطلع الوفد عن كثب على اوضاع النازحين في هذا المخيم، الذين يعانون من شظف العيش ويواجهون ظروفاً مناخية ومعيشية قاسية. وتستوعب محافظة دهوك لوحدها ستة عشر مخيما مكتظا بالنازحين الذين يتجاوز عددهم 186000 إضافة الى النازحين والمهجرين الذين يتخذون من هياكل البيوت والعمارات غير الجاهزة، مأوى لهم والتي تفتقد لإبسط مقومات الحياة.
يذكر ان وفد الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا، برئاسة جورج منصور أختتم قبل حوالي شهر، زياراته الميدانية لمخيمات النازحين والمهجرين العراقيين من المسيحيين والايزيديين والشبك والتركمان وغيرهم من اتباع الديانات والمذاهب الاخرى في العراق، وتكللت زياراته بتقديم تقرير خاص الى البرلمان والجهات الكندية المعنية لغرض اطلاعهم على اوضاع النازحين العراقيين، وحثهم لتقديم المساعدات العاجلة لهم والوقوف معهم في محنتهم.


لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق