اغلاق

شاب من قلنسوة اعيد من سوريا بتدخل ابو مازن

بعد مناشدة ذوي الشاب المفقود يوسف يعقوب نصر الله منذ تاريخ 15-4-2014 للرئيس الفلسطيني للبحث عن ابنه وإعادته لذويه ، قام الرئيس الفلسطيني محمود عباس،



بتوجيه تعليمات للسفير الفلسطيني في المملكة الأردنية الهاشمية عطا الله خيري ، وبعد ان وصل والد الشاب المختفي يعقوب نصر الله للاردن ومقابلة السفير الفلسطيني عطا الله خيري ، وعلى اثر تلك المقابلة قام السفير بمخاطبة السفارة الفلسطينية في دمشق والسفير انور عبد الهادي ، بعد ان قدمت الجهات الحكومية في المملكة الأردنية الهاشمية احتمالية مغادرة الشاب يوسف الى سوريا ، وبعد تلك المخاطبات ما بين السفارة الفلسطينية في الاردن والسفارة الفلسطينية في دمشق وانور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية في دمشق للتدخل لدى السلطات السورية  للبحث عن الشاب المختفي يوسف نصر الله ليتبين بعد تلك المخاطبات انه دخل الأراضي السورية بطريقة غير شرعية وتم اعتقاله وبقي هناك خلال فترة اختفائه رهن التحقيق لدى الجهات السورية . وجاءت المخاطبات بعد ان ثبت بان الشاب يعاني من ظروف نفسية وهو في سن المراهقة واعلام السلطات السورية بذلك، ليتم وبعد تلك الجهود الطويلة والشاقة في الافراج عن الشاب يوسف نصر الله وبعد تلك الإجراءات بين السفارة الفلسطينية في دمشق والسفارة الفلسطينية في عمان والحكومة الأردنية بتحديد موعد نقله الى عمان ، قامت الأجهزة الأمنية الأردنية باستقبال الشاب يوسف والسماح له بالدخول للاراضي الاردنية ، علما بان الشاب عندما دخل الاردن قادما من قلنسوة ، وغادرها الى سوريا بطريقة غير شرعية.

" اشكر الجميع على جهودهم الكبيرة التي بذلوها منذ اختفاء ولدي يوسف نصر الله وحتى اعادته "
وقال يعقوب نصر الله : " من لا يشكر الناس لا يشكر الله  وهنا اتقدم بشكري وعظيم امتناني للأخ الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن ولجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم والأجهزة الأمنية الأردنية ولسعادة السفير الفلسطيني في الاردن عطا الله خيري ولسعادة السفير انور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية -دمشق ، وللنائب احمد الطيبي على جهودهم الكبيرة التي بذلوها منذ اختفاء ولدي يوسف نصر الله وحتى اعادته والحمد الله رب العالمين " .
واضاف يعقوب نصر الله من مدينة قلنسوة : " ايضا اتقدم بالشكر الى الشيخ ابراهيم صرصور رئيس الحركة الإسلامية والشيخ عبد الباسط سلامة رئيس بلدية قلنسوة ورئيس المكتب السياسي في منظمة التحرير الفلسطينية في سوريا سعادة السفير انور عبد الهادي ووزير العمل الفلسطيني الدكتور احمد المجدلاني وكل من ساهم في البحث حتى تم تحديد مكان ولدي يوسف فلهم مني الشكر الجزيل " .
كما قدم يعقوب نصر الله الشكر " للسيد معاذ العطشان والسيد بسام البطل من مكتب السفير الفلسطيني في عمان على جهودهم الحثيثة التي قاموا بها بالمتابعة والمخاطبات والتنسيق حتى وصول ولده يوسف الى جسر الشيخ حسين صباح اليوم الجمعة الموافق 19-12-2014 " .












لمزيد من اخبار مدينة قلنسوة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق