اغلاق

مذكرة تفاهم بين الأردنية والجمعية لمكافحة العبودية

بانيت - الاردن: وقعت الجامعة الأردنية مذكرة تفاهم مع الجمعية الأردنية لمكافحة الأشكال الحديثة للعبودية والإتجار بالبشر، وقعها عن الجامعة رئيسها،

 

الدكتور اخليف الطراونة وعن الجمعية رئيستها، تغريد حكمت.
وتهدف المذكرة  إلى إشراك المجتمع الطلابي في ترسيخ الوعي العام في المجتمع، بجرائم الإتجار بالبشر بأشكاله الحديثة من خلال مبادرات ومسابقات يعلن عنها في الجامعة، تستهدف أفضل مقالة وأفضل رسم تعبيري وأفضل تحقيق حول التوعية بقضية الاتجار بالبشر والعبودية.
ورحب الطراونة بوفد الجمعية وخاصة رئيسته، التي "تعد من النساء الأردنيات البارزات في إختصاصهن وتصديهن لقضايا مجتمعية وحقوقية مهمة" ؛ مبينا أن هيكل العملية الجامعية يتكون من طاقات الطلبة وابداعاتهم التي ما انفكأت عن مفاجأتنا بإنجازات ابداعية تم توثيقها في مبادرات متنوعة داخل الحرم الجامعي؛ ومشيرا إلى أهداف الجامعة الرامية إلى خدمة المجتمع المحلي والإنفتاح عليه بما يُعظم الشراكة التفاعلية.
بدورها أكدت حكمت قدرة الجامعة "على حمل لواء التوعية المجتمعية من خلال المشاركة الفاعلة لكليات الجامعة ووحداتها وطلبتها"، مثمنة تعاونها وتفاعلها مع المبادرات المجتمعية .
وأشادت حكمت بتشكيل "رئيس الجامعة الأنموذج التفاعلي الحقيقي بين إدارة الجامعة والطلبة، الأمر الذي يدل على أن الجامعة تربة خصبة لإنتاج أجيال مسلحة بالعلم ومحصنة بالوعي وتتمتع بالثقة بالنفس".
يشار أن الجمعية تأسست في زنجيبار التي اشتهرت تاريخيا بتجارة العبيد؛ وسجلت عام 2013 وتقع ضمن اختصاص وزارة الداخلية، مقرها في عمّان؛ وجاء تأسيسها تجسيدا للدور الذي تقوم به المملكة الأردنية الهاشمية في مجال حقوق الإنسان على المستويين الإقليمي والدولي.


لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق