اغلاق

40 شركة عقارية تشارك بمعرض النخبة في ابوظبي

أعلنت شركة اسكان جلوبل لتنظيم المعارض عن تنظيم معرض النخبة العقاري-أبوظبي (أقوى تجمع عقاري مالي وإستثماري) في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض (أدنك)


محمود عفيفي

بدولة الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من 26 إلى 29 يناير القادم بمشاركة مجموعة من الشركات العقارية المحلية والعربية.
أكد محمود عفيفي الرئيس التنفيذي لشركة اسكان جلوبل لتنظيم المعارض ان النجاح الكبير الذي حققته الشركة خلال السنوات الماضية في تنظيم المعارض العقارية داخل دولة الكويت وفي مقدمتها معرض «النخبة» العقاري شجع الشركة على الانطلاق الى المحيط الاقليمي والعربي لتنظيم معارض عقارية في دول اخرى بالمنطقة ، ومن بينها دولة الامارات العربية المتحدة.

عفيفي: معرض النخبة في أبوظبي هو الاول من نوعه
قال عفيفي :" أن معرض النخبة في أبوظبي هو الاول من نوعه لشركة تنظيم معارض كويتية في دولة الامارات العربية المتحدة، وذلك بعد أن أبرمت الشركة مجموعة من الاتفاقيات الاستراتيجية مع حكومات عدد من دول المنطقة لتنظيم هذا النوع من المعارض في الخارج"، لافتا الى انه مع الاعلان عن تنظيم المعرض في ابو ظبي فقد تقدمت 40 شركة عقارية عربية وعالمية للمشاركة في المعرض ،  مؤكداً في الوقت ذاته على أن إسكان تتجه خلال العام الجديد 2015 إلى التوسع في تنظيم المعارض العقارية خارج الكويت بالتوازي مع تنظيم جدول معارضها في داخل الكويت.
وأضاف أن إختيار "أبوظبي" كمحطة أولى لتوسع نشاط الشركة الخارجي جاء بسبب القوة الشرائية الكبيرة التي يحظى بها السوق الاماراتي، مؤكداً ان المعرض سيتيح الفرصة لإتمام صفقات البيع والشراء المباشر، وليس مجرد إتمام الصفقات أو طرح المشاريع، مما يجعل منه فرصة مناسبة جداً لشريحة كبيرة من التجار والشركات والافراد.
وأكد عفيفي على أن المعرض يأتي في توقيت مهم إذ يشهد السوق العقاري حالة من الرواج في ظل تذبذب وتراجع باقي القطاعات الاقتصادية الرئيسية في المنطقة والعالم، وفي مقدمتها سوق الكويت للأوراق المالية، إلى جانب تدني فوائد البنوك ما جعل الكثير من رؤوس الاموال تتجه إلى الاستثمار العقاري بإعتباره أحد أكثر القطاعات الاقتصادية أماناً وإستقراراً في الوقت الحالي.

استراتيجية اسكان جلوبال
وقال عفيفي ان استراتيجية اسكان جلوبال تقوم على التوسع الجغرافي في تنظيم المعارض في عدد من دول المنطقة الخليجية والعربية، إلى جانب دخول أسواق جديدة بما يتماشى مع متطلبات واحتياجات العملاء الكويتيين والخليجيين لافتا الى أن الشركة تعمل حاليا على الدخول في شراكات إستراتيجية مع حكومات الدول التي تعمل بها إلى جانب شراكاتها مع كبريات شركات ومؤسسات القطاع الخاص في تلك الدول، وذلك لضمان نجاحها أعمالها وتقديمها على أعلى مستويات الجودة.
واشار عفيفي الى أن «إسكان جلوبال» تهدف من خلال سياستها الحالية إلى أن تصبح الشركة الاولى في مجال تنظيم المعارض على مستوى الوطن العربي وذلك من خلال تنظيم معارض على مستويات عالمية رفيعة، كما أنها تهدف إلى أن تكون معارضها العقارية بمنزلة علامة مسجلة لها داخليا وخارجيا.
ولفت إلى أن الشركة بدأت بالفعل في تنفيذ إستراتيجيتها الجديدة من خلال أسواق الكويت وقطر وأبوظبي، التي شهدت بالفعل انطلاقة كبيرة ومميزة لعدد من معارض الشركة خلال السنتين الأخيرتين، حتى ان هذه المعارض اجتذبت شريحة كبيرة من العملاء داخل أسواق تلك الدول، الأمر الذي حفزها على بذل المزيد من الجهود في سبيل الارتقاء بمعارضها والمحافظة على نفس مستويات الجودة التي تقدمها لعملائها

أهمية المعارض العقارية
وأوضح أن المعرض سيشكل فرصة متواتية لزيادة مبيعات الشركات المشاركة، ودعم الشركات العقارية وشركات التطوير العقاري، كما وانه يعتبر فرصة للتعرف على المنتجات الجديدة، وتكوين علاقات تجارية مع الشركات المشاركة في المعرض، والتعرف على ردود الأفعال المباشرة حول مختلف المنتجات العقارية المطروحة فيه.
وشدد عفيفي على أهمية المعارض العقارية بشكل عام باعتبارها أهم المنافذ الرئيسية للتسويق العقاري لدى المواطنين والوافدين، حيث توفر المعارض تحت سقف واحد مجموعة مختلفة ومتنوعة من الفرص العقارية والإستثمارية، خاصة في تنوع المشاريع العقارية التي توفرها تلك المعارض العقارية ويجعلها قادرة على تلبية يلبي احتياجات ومتطلبات مختلف شرائح العملاء.
وأوضح أن «إسكان جلوبال» نجحت في تأسيس قاعدة كبيرة لها من الشركات والعملاء في عدد من أسواق المنطقة الخليجية والعربية، وتحديدا السوق الكويتي والقطري والإماراتي، فيما تسعى إلى توسيع هذه القاعدة بشكل أكبر في المستقبل القريب من خلال الدخول في تحالفات وشراكات مع حكومات الدول، بهدف تعزيز تواجدها وانتشارها بشكل أكبر.
واشاد عفيفي بالسوق العقاري الكويتي مؤكدا أنه يعتبر من أقوى أسواق المنطقة، بسبب شغف المواطن الكويتي في تملك العقارات ، لافتا إلى أن اهتمام المواطن الكويتي بالتملك العقاري لا يقتصر على العقار المحلي فحسب، وإنما يمتد ليشمل أسواق المنطقة الخليجية والعربية، بل وحتى الأسواق الأوروبية ، حيث يحتل المواطن الكويتي مراتب متقدمة في التملك العقاري في عدد من أسواق المنطقة والعالم  نظرا لقدراته المالية الكبيرة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق