اغلاق

نتنياهو وعقيلته يوقدان الشمعة السابعة لعيد الأنوار

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء للإعلام العربي، جاء فيه :" قام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وعقيلته سارة امس بإيقاد الشمعة السابعة


تصوير AFP

من شموع عيد الأنوار اليهودي (حانوكا)، بمعية مجموعة من القادمين الجدد الذين أتوا إلى البلاد من كافة أنحاء العالم. وقال رئيس الوزراء: إن العام الحالي يشهد هجرة يهودية إلى البلاد بأعداد تزيد عما سبقها خلال العقد الأخير مرحباً بجميع القادمين الجدد متمنياً أن يتبعهم الكثيرون. وعزا رئيس الوزراء تزايد الهجرة اليهودية إلى البلاد إلى سببيْن رئيسييْن أولهما سلبي والآخر إيجابي، حيث قال إن السبب السلبي يعود إلى زيادة رقعة معاداة اليهود في العالم، ضارباً ما يجري في أوروبا مثالاً على ذلك كونها تشهد موجة من معاداة السامية مردّها ازدياد تأثير الجاليات الإسلامية فيها، ما جعل اليهود يدركون حقيقة كون إسرائيل الملاذ الآمن لهم. أما السبب الثاني- فهو إيجابي- فأعاده رئيس الوزراء إلى حقيقة كون إسرائيل دولة توفر الحياة الكريمة لمواطنيها. وخص رئيس الوزراء بالذكر المعطيات الإحصائية الصادرة اليوم والتي تفيد باستمرار تراجع نسبة البطالة في البلاد لتصبح الأدنى تقريباً في العالم الغربي".

شيرانسكي: 25 ألف قادم جديد وصلوا إلى إسرائيل منذ مطلع العام الحالي 2014
واضاف البيان: "
من جانبه قال رئيس الوكالة اليهودية ناتان شيرانسكي: إن هناك حوالي 25 ألف قادم جديد وصلوا إلى إسرائيل منذ مطلع العام الحالي 2014 مما يشكل ارتفاعاً مقداره 35% قياساً إلى العام الماضي. وأشار إلى خصوصية حركة الهجرة الحالية إلى إسرائيل حيث بات معظم القادمين الجدد يأتون لأول مرة في التأريخ من دول الغرب وذلك من منطلق رغبتهم في العيش في وطنهم. وأكد رئيس الوكالة اليهودية ضرورة الحفاظ على منح مشاريع جمع الشتات اليهودي الأولوية اللائقة بها من حيث الميزانيات المتوفرة لها خلال العام القادم أيضاً لافتاً إلى وجود توقعات بزيادة عدد القادمين الجدد من فرنسا وأوكرانيا ودول أخرى".
وتابع البيان: "
وأخبرت القادمة الجديدة ألودي أستياغ التي وصلت إلى البلاد قبل بضعة أشهر من مدينة ستراسبورغ الفرنسية رئيس الوزراء بأسباب قرارها الهجرة إلى إسرائيل قائلة إن من بين هذه الأسباب استحالة خروجها من منزلها في ستراسبروغ متقلدةً سلسلة تحمل شارة نجمة داود الحمراء كانت قد ابتاعتها في إسرائيل قبل عدة سنوات، فيما أصبح الآن بإمكانها التجوال بمطلق الحرية مع هذه السلسلة في إسرائيل. وأكدت الشابة المذكورة أنها فخورة بالإقامة في الدولة اليهودية وتريد الانخراط بجيش الدفاع مثل أي مواطن.
من جانبه روى الشاب أوريئيل بنيتو الذي كان قد وصل إلى البلاد من بيرو قبل ثلاثة أشهر أنه كان قد شارك قبل عدة سنوات في المسابقة الدولية حول معرفة التوراة في إسرائيل، ثم شارك أيضاً في مشروع "رحلة" [لاستقدام الشبان اليهود من مختلف الجاليات لزيارة إسرائيل] لكنه عاد لاحقاً إلى بيرو وبدأ الدراسة في جامعة ليما قبل أن يكون قد أدرك عند انتهاء الفصل الأول من تعليمه أنه يريد الدراسة في إسرائيل.
وتفيد المعطيات الرسمية بأن العام الحالي 2014 شهد وصول 23 ألف قادم جديد إلى إسرائيل مما يشكل رقماً قياسياً لعدد القادمين الجدد منذ عام 2003 وارتفاعاً بنسبة 36% لعدد القادمين الجدد خلال العام الماضي. وينحدر معظم القادمين الجدد من رابطة الدول المستقلة (الاتحاد السوفياتي السابق) ثم من أوروبا وأميركا الشمالية. ولوحظ تحديداً الازدياد الكبير في عدد القادمين الجدد من أوكرانيا ومولدوفا الذي تضاعف 2.5 مرةً، وكذلك من فرنسا حيث تضاعف عدد القادمين الجدد منها أيضاً".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق