اغلاق

بشور يدعو القيادة العراقية للافراج عن طارق عزيز

تلقى معن بشور، منسق الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة، رسالة من زياد طارق عزيز نجل نائب رئيس وزراء العراق الأسبق طارق عزيز،


معن بشور

يعرض فيها وضع والده الصحي وجاء في الرسالة:
"بخصوص وضع والدي الصحي، تم نقل المعتقلين قبل اكثر من شهرين الى سجن الناصرية بملابسهم دون اخذ اي من احتياجاتهم، ولم نسمع منهم اي شيء طوال هذه الفترة، وانت والجميع يعرف حالة والدي الصحية الحرجة بعد اثنتي عشرة  سنة من الاعتقال".
وأضافت الرسالة "بالامس اتصل بي الصليب الاحمر بعد ان تمت زيارتهم في الاسبوع الماضي، ابلغوني رسميا بإن حالة والدي الصحية حرجة جدا وتم الطلب من سلطات المعتقل نقله الى المستشفى فورا ولكن لم يتم ذلك، ان حالة والدي حرجة جدا وهو لم يأخذ الادوية التي كنا نقوم بارسالها له شهريا من شهرين، ولا نعرف ما سيحدث له علما بأنهم بدون اغطية ولا ملابس شتوية بعد ان تم ترك ملابسهم في معتقل الكاظمية، اردت اخباركم بهذا الوضع المزري واتمنى منكم ايصال صوتنا لمن يهمه الامر، اذا كان هناك شخص او جهة تهمه الحالة الانسانية لرجل خدم بلده وامته".
في ضوء هذه الرسالة، توجه بشور بنداء الى رئيس الجمهورية العراقية، الدكتور فؤاد معصوم والى رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، والى رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبور داعياً الى الافراج عن طارق عزيز ورفاقه، "في خطوة تراعي الظروف الصحية والانسانية لهم، كما في خطوة تسهم في التخفيف من اجواء الاحتقان الداخلي التي تشكل بيئة نموذجية لكل ما يتعرض له العراق من غلو وتطرف وتدمير".
وتساءل بشور في ندائه عن "مبررات الاستمرار في اعتقال طارق عزيز، الذي اعتقلته سلطات الاحتلال الامريكي قبل اكثر من 11 عاماً، وما زال في السجن رغم خروج الاحتلال".
وأكد بشور ان "العراق، ككل الاقطار العربية، يحتاج الى مقاومة بوجه كل المخططات الرامية الى تفتيته، والى مراجعة تقوم بها كل الاطراف السياسية المعنية، والى مصالحة شاملة لا تستبعد أيّاً من هذه الاطراف، والى مشاركة حقيقية يتحمل من خلالها كل ابناء الوطن مسؤولية حماية الوطن واعادة بنائه واستعادة دوره القيادي في المنطقة والعالم".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق