اغلاق

مدارس الجنوب تودع مفتشة اللواء بحفل تكريمي

بلفتة تكريمية بادر بها المفتشان علي القريناوي وعطية أبو طه، مديرو المدارس في منطقة نفوذهم وبلدية رهط، أقيم في قاعة الرازي للعلوم – رهط حفل تكريمي لمفتشة اللواء


مجموعة صور من حفل التكريم

في الجنوب يهوديت بلوم بمناسبة خروجها للتقاعد، بعد سنوات من العمل والعطاء قضتها في أروقة المدارس ومكاتب وزارة المعارف، في سبيل رفع المستويين التربوي والتعليمي وحسن المعاملة والمؤاخاة  في الجنوب .
عريف الحفل، مفتش المدارس فوق الابتدائية الاستاذ علي القريناوي، استهل حديثه بالترحيب بكافة الحضور، وخص بالذكر المحتفى بها: يهوديت بلوم، قائلا: "لقد اجتمعنا اليوم، لنحتفل بإنسانة قديرة رافقتنا خلال سنوات عملنا، لم تبخل يوما بإسداء النصيحة وتقديم المشورة عند الحاجة".
أما عطية ابو طه، مفتش المدارس الابتدائية فقال أثناء كلمته :" لقد كان هم السيدة بلوم هو العمل المتواصل، دون كلل وملل، على إتاحة الفرص المتساوية لطلاب الوسط العربي - البدوي في الجنوب كجيرانهم  اليهود من عومر ولهافيم وغيرهم".
ومن خلال كلمات معبرة وقيمة القاها محمد القريناوي (ابو سلامة)، نائب رئيس البلدية، بيّن دور بلوم القيادي والداعم  في مؤازرة المعلمين والمديرين، بالعمل على حل مشاكلهم التي تصل مكتبها  بشكل شخصي او بواسطة نقابة المعلمين.
اما الدكتور عامر الهزيل نائب رئيس البلدية، فقد بين مدى دعم السيدة بلوم للمسيرة التعليمية في الجنوب عامة ورهط خاصة.
كما وتحدث باسم مديري المدارس كل من المربي خميس أبو صيام، المربية وفاء أبو شارب والمربي سمير الهزيل.
جميع المتحدثين عبروا بإحساس صادق ومشاعر نبيلة، عن مدى امتنانهم العظيم لشخصية قيادية، قدمت وأنجزت، كانت مثالا للعمل الجدي وللتواصل المستمر، وكذلك إبراز كل ما هو جديد في مجال التربية والتعليم. تفانيها في العمل كان واضحا، تركت بصمة في قلب كل مدرسة وكانت مرجعا للعلم والمعرفة.

المفتشة يهوديت بلوم تعبر عن سعادتها بالتكريم
المفتشة يهوديت بلوم عبرت عن سعادتها بوجود هذا الجمع، وقالت بمشاعر رقيقة ممزوجة بالانفعال: "خلال عملي معكم، استطعت أن أزور معظم المدارس في المنطقة، رأيت العمل الجاد والمتقن، تعلمت منكم الكثير، أسماؤكم نقشت بداخلي، أحببت كثيرا تلك الابتسامة البريئة التي رأيتها على محيا طلابكم، والتي إن دلت على شيء، فقد تدل على انتمائهم لمدارسهم ومتعتهم بالتعلم. كنتم خير رفقاء وأحسن زملاء، أتمنى لكم المزيد من النجاح والتقدم في جميع مجالات حياتكم".
ومن منطلق "من لا يشكر الناس لا يشكر الله"، قدم مديرو المدارس للضيفة هدايا رمزية ومتواضعة تعبر عن امتنانهم وتقديرهم لشخصها. كما تم التقاط صور تذكارية معها، آملين لها دوام التألق والنجاح في الحياة العملية والعلمية المستقبلية.



























































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق