اغلاق

مشاريع تخرج ريادية تتعلق بالطاقة لطلبة الهندسة الميكانيكية

بانيت - الاردن : نفذ عدد من طلبة قسم الهندسة الميكانيكية في الجامعة الأردنية مشاريع ريادية تتعلق بالطاقة التي تمثل أولوية في مشاريع البحث العلمي في الأردن.



جاء ذلك خلال عرض الطلبة لمشاريع تخرجهم البالغ عددها (21) مشروعا نفذها (60) طالبا وطالبة، وتميزت بالابتكار والابداع والريادة في وسائل البحث العلمي المتخصص.
وأكد عميد الكلية الدكتور نزال العرموطي " أن المشاريع التي نفذها الطلبة جاءت خلاقة في أفكارها، وعالية في مستوى جودتها خاصة المشاريع المتعلقة بالطاقة، اضافة الى انها تعكس الواقع العلمي الذي سيُقبل عليه خريجي القسم، ويمكن تطبيقها على أرض الواقع ".
بدوره قال رئيس القسم الدكتور أحمد صخرية " أنه لا بد من استثمار خبرات الطلبة الهندسية وتوجيهها نحو مشاريع تنموية تأخذ بعين الاعتبار التركيز على الجانب العملي والتطبيقي لخدمة المجتمع المحلي ".
وبين مدير مشاريع تمبوس في الجامعة الدكتور أحمد السلايمة أن اليوم العلمي يهدف إلى زيادة التواصل مع الشركات للإطلاع على اعمال ومشاريع الطلبة لدعمها وتبنيها لتلك المشاريع وتطبيقها، بالإضافة إلى الحصول على تغذية راجعة من تلك الشركات حول متطلبات سوق العمل وتلبية احتياجاته، لتطوير مستوى مشاريع التخرج الهندسية وجودة مخرجاتها، وتمكين الشركات من الاستفادة الفنية والمهنية من مشاريع التخرج الهندسية المميزة.
وأعلن السلايمة " ان الكلية ستفتتح مطلع العام المقبل مركز تدريبي لعقد دورات تأهيلية ومتقدمة (نظرية وعملية) لطلبة البكالوريوس في موضوعات الطاقة الشمسية والرياح والخلايا الكهروضوئية، وذلك بالتعاون مع جامعات: الاميرة سمية، والعلوم والتكنولوجيا، ومؤتة، والهاشمية ".
وعن محتوى المشاريع التي نفذها الطلبة قال السلايمة : " تم عرض (21) مشروعا وهي: مشروع استدامة المدن القديمة ويهدف الى الحفاظ على المدن من الناحية البيئة، فيما تناولت باقي المشاريع تطوير الخطط الدراسية في مجال الطاقة المتجددة والبيئة والتغييرات المناخية، إلى جانب مشروع آخر عن امكانية انشاء برنامج ماجستير في مجال انظمة النقل الذكية".
واشتمل اليوم العلمي على أربع محاضرات: تناولت الأولى تطوير الخطط الدراسة المتعلقة بالطاقة المتجددة، وركزت المحاضرة الثانية على مشروع استدامة المدن القديمة لدول حوض البحر الأبيض المتوسط قدمها أحمد صخرية، فيما سلطت المحاضرة الثالثة التي القاها الدكتور أحمد السلايمة الضوء على اهمية الشراكات المحلية والدولية بين الجامعات والشركات والدورس المستفادة من مشروع تمبوس، وتناولت المحاضرة الأخيرة آخر التطورات في الهندسة الميكانيكية قدمها الدكتور علي نايفة .

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق