اغلاق

بلدية رهط تنجح في اعادة رسم حدود المدينة

اعلنت بلدية رهط في جلستها العادية " بانها نجحت في اعادة رسم حدود المدينة من جديد، وضم اراضي المنطقة الصناعية التجارية المشركة "عيدان هنيقب" الى نفوذها ،


طلال القريناوي رئيس بلدية رهط
 
بعد ان كانت هذه الأراضي مدار خلاف مع المجلس الإقليمي بني شمعون حول السلطة التي تتبع لها هذه الأراضي .
وقد صادق المجلس البلدي على اتفاقية تفاهمات مع المجلس الإقليمي بني شمعون ، والتي تنص على  تحويل أراض تقع  في الجهة الشمالية من المنطقة الصناعية الجديدة (عيدان هنيقب) لمدينة رهط بالإضافة الى أراضي أخرى تقع شمالي شارع 31 حيث تسكن عائلة العمراني .
يشار الى ان هذه الاتفاقية وضعت حدا للخلاف القائم بين الطرفين ومهّدت الطريق لتفاهمات أخرى بين رهط وبني شمعون، وفي الايام القريبة سيتوجه الطرفان لوزير الداخلية لتوقيع الاتفاقية المبرمة وتحويل الأراضي.
وسيتم تعيين  طلال القريناوي رئيس بلدية رهط رئيسا  لمجلس إدارة "عيدان هنيقب " ابتداء من الفاتح لعام 2015 .
هذا وقال طلال القريناوي، رئيس البلدية ان نجاح بلدية رهط في ابرام هذه الاتفاقية سيعود بالفائدة على رهط واهاليها، حيث ان كافة العائدات من اراضي المنطقة الصناعية التجارية المشتركة "عيدان هنيقب" ستكون تحت سيطرة بلدية رهط ولجنة التخطيط والبناء فيها. 
يشار الى بلدية رهط انت قد شكلت لجنة خاصة في مطلع عام 2014 بمصادقة المجلس البلدي من اجل متابعة هذه القضية واخراجها الى النور ، بعد ان كان المجلس الاقليمي بني شمعون يطمح في  ان تكون له السيطرة الكاملة على هذه الاراضي " .  كما جاء في بيان وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من مرزوق الكتناني
الناطق باسم البلدية .
 




لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق