اغلاق

صحف : ‘داعش‘ يفتتح أسواقا لبيع وشراء النساء !

قال نشطاء سوريون ، في تقارير تناقلتها وسائل اعلام عربية :" ان هناك مشكلة في الرقة التي تعد أقوى معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا تتمثل



 في عدم تسجيل جيل من أبناء المقاتلين الأجانب الذين يقدر عددهم بالمئات ، والذين تزوجوا بأسماء مستعارة  مع العلم ان الزيجات بالإكراه  دفعت عشرات الفتيات السوريات إلى محاولة انهاء حياتهن".
ووصف الدكتور عبد الحليم منصور، أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بمصر وفقا لصحيفة الشرق الأوسط" الزواج بهذا الشكل بأنه استخفاف ويتنافى مع ما يهدف إليه الإسلام من الحفاظ على حقوق الزوجين والأطفال".

"عمليات بيع وشراء للإيزيديات اللاتي جلبهن التنظيم من العراق "
وأكد بعض الناشطين ، بحسب التقارير ذاتها :" أن هناك عمليات بيع وشراء للإيزيديات اللاتي جلبهن التنظيم من العراق كرقيق".
وقال مصدر سوري معارض في الرقة :" إن قياديا في داعش (35 عاما) اشترى إيزيدية تبلغ من العمر 18 عاما، مقابل ألف دولار،على  أن يطلقها بعد 40 يوما، ويزوجها إلى مقاتل تونسي بـ1200 دولار".
وأشار المصدر نفسه إلى "منـزل يقع في منطقة الفخيخة المحاذية للرقة، حيث جرى بيع جميع السبايا المحتجزات فيه لعناصر التنظيم من سوريين وغير سوريين".
وروت فتاة إيزيدية هاربة بحسب ما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط :" إنهم كانوا وحوشا، وبينهم مقاتلون عرب وأجانب".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق