اغلاق

مصدر: صومالي عرضت امريكا 3 ملايين دولار للقبض عليه يسلم نفسه

قال مصدر بالحكومة الصومالية ووسائل إعلام محلية ، يوم السبت " إن قياديا بحركة الشباب الصومالية المتشددة عرضت الولايات المتحدة مكافأة قيمتها ثلاثة


مشتبه بهم في الهجوم على قاعدة لقوات الاتحاد الافريقي في الصومال بعد القبض عليهم يوم الجمعة

 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود الى إلقاء القبض عليه ، سلم نفسه ، رغم أن المتشددين قالوا إنه ترك الحركة منذ فترة طويلة ".
وكان زكريا اسماعيل احمد هرسي ، واحدا من سبعة من قيادات حركة الشباب عرضت وزارة الخارجية الأمريكية عام 2012 مكافآت لمن يدلي بمعلومات تقود لإلقاء القبض عليهم بإجمالي 33 مليون دولار.
واذا تأكد أن هرسي سلم نفسه ، فستكون هذه ثاني ضربة قوية لقيادة حركة الشباب خلال بضعة أشهر. وفي سبتمبر أيلول قتل احمد عبدي جودان القيادي الرئيسي في الحركة في هجوم بطائرة أمريكية بلا طيار.
و
قال مسؤول حكومي كبير : "زكريا اسماعيل القيادي في حركة الشباب سلم نفسه للقوات الحكومية في الواك بمنطقة جيدو. يتوقع أن يتم نقله جوا الى مقديشو غدا."
وبث موقع راديو مقديشو الحكومي نبأ تسليم هرسي نفسه وقال إنه "الأمين العام للشؤون المالية بحركة الشباب" ، لكنه لم يذكر الأسباب وراء تسليمه نفسه.
لكن عضوا كبيرا بالفريق الإعلامي لحركة الشباب قال " إن هرسي ترك الحركة قبل عامين ".
وقال المسؤول بحركة الشباب عبر الهاتف "الحكومة بالغت في هذه القصة فقط للتغطية على الهجوم الأخير على قاعدة الاتحاد الافريقي" ، في إشارة إلى القاعدة الرئيسية للاتحاد في مقديشو والتي تعرضت لهجوم يوم الخميس.
ومضى يقول "إنه (هرسي) لا يمكن أن يكون له تأثير على الشباب لأنه ليس عضوا."
ورغم أن الحكومة عرضت عفوا على أعضاء الحركة في سبتمبر أيلول ، إلا أن قيادييها لم يستغلوا هذا العرض حتى الآن.
وتسعى حركة الشباب المتحالفة مع تنظيم القاعدة  - بحسب وسائل الاعلام - إلى إسقاط حكومة مقديشو المدعومة من الغرب وتريد أيضا فرض رؤيتها المتشددة للشريعة في البلاد.
وذكرت وسائل اعلام انه " على الرغم من أن حركة الشباب مازالت تسيطر على مساحات من الأراضي في مناطق ريفية بجنوب ووسط الصومال إلا أنها فقدت العديد من المدن الرئيسية في هجومين رئيسيين شنتهما قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي والجيش الوطني الصومالي ".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق