اغلاق

الحكم بإعدام كاتب المقال المسيء للرسول بموريتانيا

قضت محكمة الجنايات في مدينة نواذيبو شمال موريتانيا، برئاسة القاضي عبد الله ولد شماد، فجر الخميس الماضي، بإعدام محمد الشيخ ولد امخيطير، كاتب المقال المسيء للنبي محمد،


محمد الشيخ ولد امخيطير

صلى الله عليه وسلم.
وقال المحامي سيدي محمد ولد التمين، ممثل الهيئة الوطنية للمحامين الموريتانيين في نواذيبو، خلال تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، " إن قرار المحكمة الذي جاء بعد مداولات استمرت عدة ساعات أعلنت خلاله المحكمة أن محمد الشيخ ولد امخيطير زنديق ".
وأضاف : " أن القانون يمنح المدان حق الاستئناف خلال خمسة عشر يومًا "، مضيفا " أن توبة الزنديق لا تقبل بعد الاطلاع على زندقتة وفق ما ينص عليه القانون الموريتاني ".
وكان المتهم هو آخر من يتحدث قبيل دخول المحكمة في المداولات، حيث أكد توبته ما نسب إليه وقال إنه "يتوب من جميع الأخطاء التي ارتكبها في حياته".
جاء ذلك بعد مرافعة محامي الدفاع عن المتهم، أكد فيها ضرورة قبول توبته، وأورد في ذلك آيات وأحاديث تحث على الصفح والمسامحة، مشيرًا إلى أن موكله أعلن توبته من جميع ما نسب إليه.
وكانت النيابة العامة قد طالبت بالحكم على المتهم بالإعدام رميًا بالرصاص، وذلك بناء على المادة ثلاثمائة وستة والمادة أربعمائة وتسعة وأربعين التي تحيل للشريعة الإسلامية من القانون الجنائي الموريتاني، الذي يستند على الشريعة الإسلامية، في إعدام المرتد والمسيء للنبي صلى الله عليه وسلم.
وتشهد شوارع المدينة الشمالية الموريتانية أفراحا من خلال مسيرات بالسيارات ومسيرات راجلة رغم البرد القارس، وذلك انتصارا للرسول صلى الله عليه وسلم.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق