اغلاق

توقيع بروتوكول تعاون بين مؤسسة صحوة وجامعة القاهرة والامريكية

أقيمت إحتفالية ضخمة بقاعة إيوارت بالجامعة الأمريكية بميدان التحرير، تحت شعار "كن رائدا" للإعلان عن بروتوكول تعاون بين مؤسسة "صحوة" للتنمية المجتمعية والشباب،

 
 مجموعة صور من الاحتفالية
 
برئاسة المهندسة داليا السعدني والجامعة الأمريكية وجامعة القاهرة، وذلك وسط حضور أكثر من 3000 طالب من مختلف الجامعات، وحضور أكبر للعديد من المسؤولين بمحافظة القاهرة وعلي رأسهم اللواء محمد البنداري، سكرتير عام محافظة القاهرة.
وقالت المهندسة داليا السعدني، رئيسة مؤسسة المصممين الدولية ورئيسة مؤسسة "صحوة" أن "التعاون بين محافظة القاهرة والجامعة الأمريكية ومبادرة صحوة، الهدف منه هو تنمية خبرات الشباب ومواهبهم وتشغيلهم ليكونوا جزءا من تطوير المجتمع المصري".

"قمت بدراسة كيفية تكوين المؤسسات العالمية التي تدعم تنمية المجتمع والشباب"
وأضافت " كان لدي العديد من المبادرات سواء مع الشباب والامور التي تهمني شخصيا، كالشخصية المعمارية المطموسة لمصر والميادين والشوارع وغيرها من المبادرات، ولم يكن هناك اي كيان يجمع كل هذه المبادرات، وبما اني رئيس مؤسسة المصمين الدولية، فلقد قمت بدراسة كيفية تكوين المؤسسات العالمية التي تدعم تنمية المجتمع والشباب، ولذلك قررت تكوين مؤسسة صحوة ليكون تحت مظلتها كل المشاريع، وبدأت المؤسسة عملها بتوقيع بروتوكول تعاون بيننا وبين الجامعة الامريكية، لدعم الشباب في كورسات وورش عمل مختلفة من خلال وحدة الهندسة والعلوم الموجودة في الجامعة الامريكية لتوفير الكورسات للشباب، وكان هدفي ان نتمكن من جمع فلوس لتوفير هذه الكورسات خاصة وانها مكلفة في الجامعات الخاصة بالنسبة للطلبة في الجامعات الحكومية، وكان هدفي ان اقوم بتوفير كم هائل من المعلومات والاستفادة منها ولكن من خلال دعم لهذه الكورسات".
وأشارت" لذلك قمت بعمل بروتوكول تعاون بين مؤسستي وبين الجامعة الامريكية وجامعة القاهرة ليتواجد الشباب، وكانت المفاجأة اثناء امضائي لعدد من الامور مع محافظة القاهرة، تفاجأت ان لهم اهتماما خاصا بالشباب، ويريدون عمل مشاريع لدعمهم، وبالتالي لن يتوقف الامر على الكورسات بل سيشارك الشباب في العديد من المشاريع التي تقوم بها محافظة القاهرة، من خلال اللواء محمد البنداري سكرتير عام المحافظة فهو المهتم بهذا الموضوع بشكل شخصي، من خلال تحقيق فرصة للطلبة في التواجد في مشاريع علي ارض الواقع".

"ان الاهتمام بالشباب من الامور المهمة لانهم مستقبل هذا البلد، لذلك انشأنا في المحافظة مشروع "بنك الأفكار"
وعن إمكانية وصول افكار الشباب لهذه الكيان أكدت داليا " اطلقت اليوم المحافظة فكرة بنك الافكار واي فكرة سيكون هناك كيان برقم تليفون وبريد اليكتروني، يمكن ان يوصل اليه ليرسل مشروعه وسيبدأ مختصين بغربلة هذه المشاريع والاتصال بالشباب الذين تم اختيار مشاريعهم ليتم تنفيذها علي ارض الواقع".
وعن المشاريع المخطط لها بعد هذا الحدث أشارت داليا " ستكون مشاركة الشباب في مشروع تطوير ميادين مصر المختلفة، ونحاول حاليا التوصل الى الشباب الذي يعاني من البطالة للعمل في مجموعة من المشاريع متناهية الصغر داخل هذه المشاريع".
بينما أكد اللواء محمد البنداري، سكرتير عام محافظة القاهرة " ان الاهتمام بالشباب من الامور المهمة لانهم مستقبل هذا البلد، لذلك انشأنا في المحافظة مشروع "بنك الأفكار" حتى نتمكن من التواصل بشكل كبير مع الشباب، من خلال الأفكار التي يقدمونها في جميع المجالات، خاصة وأن هناك عددا كبيرا من الشباب مبدع ومهتم بالعلوم والاختراعات ولديه العديد من الافكار التي ستساعد على تنمية المجتمع من حوله، والنهوض بمستقبل مصر، ولذلك كان شعار هذا المشروع هو"فكرتك لبلدك"، وسيكون هناك أولوية للأفكار التي تهتم بتنشيط السياحة ومشروعات شباب الخريجين والمشروعات الصغيرة، والمشروعات المتناهية الصغر، ولقد سعدت بدعوة المهندسة داليا السعدني للقاء بهذا العدد الكبير من الشباب في مكان واحد للتواصل المباشر معهم دون وسيط، كما ان هناك عددا كبيرا من الشباب سيشاركون في العديد من المشاريع التي ستقوم بها المحافظة بالتعاون مع المهندسة داليا منها تطوير منطقة ميادين القاهرة".
اما د.شريف مدكور، عميد كلية هندسة جامعة القاهرة أكد على اهمية التعاون، وقال " اننا كمجتمع نحتاج الي ان نتعاون ونتفاهم مع بعض بشكل أكبر على مستوى الشباب، لانهم في القريب العاجل سيكونون مسؤولين ومتواجدين في مناصب ومراكز ستتاح لهم أن يتخذوا العديد من القرارات، وعلى الرغم من وجود تعاون مع الجامعة الامريكية علي مستوي الاساتذة كمشاركة للاشراف على الرسائل وغيرها من اوجه التعاون، ولكن سيكون هناك استفادة اكبر للطلبة، فالجامعتين تتكاملان معا لنبني معا مستقبل هؤلاء الشباب".

"سعدت جدا بالفكرة لاننا نكمل بعضنا فنحن نقوم بالجزء الخاص بالتدريب، وهي تقوم بالجزء الخاص بالمشروعات العملية"
بينما قالت د. نجلا محمود، مسؤولة بوحدة الاتصال بخدمات العلوم والتكنولوجيا بالجامعة الأمريكية، "عندما تعرفت على المهندسة داليا السعدني قالت لي انها تقوم بعمل مؤسسة اسمها "صحوة" لتطوير الشباب من خلالها وتطوير المهارات الخاصة بهم ليكونوا مؤهلين للعمل في المجتمع، فسعدت جدا بالفكرة لاننا نكمل بعضنا فنحن نقوم بالجزء الخاص بالتدريب، وهي تقوم بالجزء الخاص بالمشروعات العملية، ووجدت انها تحقق حلما من احلامي، فقمت بعمل اتصال بمديري في القسم د.محمود فرج وشرحت له الموضوع، لان تطوير الشباب لابد وان يكون عمليا ونظريا دون الفصل بينهما، حتي يكون الشباب مؤهلين للتعامل مع المجتمع، خاصة وان الجامعات المصرية معروف انها محترفة عمليا، فجامعة مثل جامعة القاهرة معروف انها من الجامعات المهمة علي المستوى العالمي في المستوي العلمي، ولكن حتى يقوم هؤلاء الطلاب للعمل في امريكا مثلا لابد وان يقوموا بإداء امتحان للقبول، وبالتالي لابد وان يحصلوا على عدد كبير من الكورسات قبل اجازة هذا الامتحان، ولهذا قمنا بعمل هذا الاتفاق مع المهندسة داليا للعمل على تنمية مهارات الشباب من الطلبة، لكيفية ادارة حياتهم والتعامل مع المجتمع".
وأشار دكتور معتز القاضي، مدير تطوير الاعمال بخدمات العلوم والتكنولوجيا بالجامعة الأمريكية "اننا في الجامعة الامريكية مهتمين بتطوير التعليم والطلبة ونريد ان نتعرف على عدد اكبر من الشباب وعلى احتياجاتهم في مجال التعليم، ليكونوا جاهزين للمستقبل بعد التخرج وللتواجد في سوق العمل من خلال مجموعة من الكورسات المعتمدة دوليا"، وعن الهدف من هذا التعاون "قال اغلب الشباب الذين يعانون من البطولة يكونوا وصولا الى مرحلة اكاديمية معينة الا انهم لم يحصلوا على التطبيقات العملية التي تؤهله للتعامل مع الواقع العملي، وهو ما نوفره من خلال ورش عمل وكورسات ومحاضرات مختلفة، ولان الشباب يرون ان دخول الجامعة الامريكية بالنسبة لهم امر صعب الا اننا في القيم الخاص بنا نوفر هذا للطلبة من مختلف الكليات، من خلال كورسات للخريجين الجدد مدعمة ولكننا نحاول من خلال هذه البروتوكولات التوقيع علي الاقتراب اكثر من الشباب ومعرفة ماذا يريدون".
وعلى هامش الاحتفالية تم تكريم اللواء محمد البنداري، سكرتير عام محافظة القاهرة والمهندسة داليا السعدني، رئيسة مؤسسة المصممين الدولية ود.معتز القاضي ونجلا محمود ممثلي ESS Unit بالجامعة الامريكية، د.شريف مراد عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة، كما قدمت المهندسة داليا السعدني محاضرة بعنون " كيف تكون ناجحا" والتي شهدت تفاعلا كبيرا من قبل الشباب بالرغم من استمرارها لاكثر من ساعة ونصف، كما قدمت المهندسة ريهام عرام محاضرة عن كيفية الحفاظ علي التراث المعماري المصري، بينما القى اللواء البنداري كلمة عن "بنك الافكار" الخاص بمحافظة القاهرة واهمية تواجد الشباب بافكارهم فيه، ووجهت المهندسة نجلا محمود ممثلة للجامعة الامريكية كلمة عن اهمية تأهيل الشباب علميا وعمليا للتواجد في سوق العمل بشكل افضل مما هو عليه الان.




















































لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق