اغلاق

غنايم يبعث للاردن حول منع الشيخ دهامشة من عبور الأردن

قام النائب عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (الموحدة)، بإرسال رسالة للحكومة الأردنية من خلال سفارتها في إسرائيل يطلب فيها "توضيحات حول قيام المخابرات الأردنية


النائب مسعود غنايم

بمنع الشيخ محمد دهامشة إمام مسجد أبو بكر الصديق في كفركنا وأمه الطاعنة في السن من عبور الأردن لأداء مناسك العمرة".
وجاء في رسالة النائب غنايم: "لقد منعت المخابرات الأردنية يوم الثلاثاء 24-12-2014 الشيخ محمد دهامشة إمام مسجد أبو بكر الصديق في قرية كفركنا من السفر عبر المملكة الأردنية الهاشمية لأداء مناسك العمرة في الديار المقدسة، وكانت برفقة الشيخ أمه الكبيرة في السن وزوجته اللتين لا تستطيعان أداء العمرة بدونه لعجز أمه ولكون الشيخ محرمًا لها ولزوجته. علما أن الشيخ محمد دهامشة هو شخصية معروفة في بلادنا بحسن سيرته وأعماله الإصلاحية دينيا واجتماعيا. وقد انتشر الخبر في مدننا وقرانا انتشار النار في الهشيم، وكان ذلك عبر الصحف والإذاعات وعلى الشبكة العنكبوتية، وقد أثار ذلك ردود فعل غاضبة تجاه الأردن ومخابراته".
وتساءل النائب غنايم في رسالته عن "سبب عدم إشعار الشيخ دهامشة أو لجنة الحج والعمرة في بلادنا بعدم الرغبة في عبور الشيخ للأراضي الأردنية من قبل، علما أن الشيخ أرسل جوازه إلى الأردن مسبقا وتم إعداد جواز أردني خاص له. وعن سبب عدم الأخذ بعين الاعتبار أن معه أمه الطاعنة في السن".
ودعا النائب غنايم "سفارة وحكومة الأردن إلى توضيح الأمر وتبيان سبب منع الشيخ من دخول الأردن، وتعويض الشيخ عن الغمط الذي وقع في حقه، والتعاون لتوضيح الأمر لجمهورنا العريض".




الشيخ محمد دهامشة

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق