اغلاق

النقب:عشرات الدعاة والوعاظ يشاركون بمشروع التواصل

نظمت لجنة نشر الدعوة القطرية التابعة للحركة الاسلامية يوم السبت الماضي مشروع التواصل الدعوي السادس على التوالي في النقب .


تصوير : عبدالله ابو عبيد

وافادنا الشيخ سليمان البدور رئيس لجنة نشر الدعوة في النقب ان مشروع التواصل الدعوي هذا العام جاء تحت عنوان  :" على خطاك يا نسير يا  رسول الله" ، والذي يتزامن مع حلول ذكرى ميلاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

الدعاء والوعاظ يجيبون النقب
وشارك العشرات من الوعاظ والمشايخ والدعاة من المثلث والجليل والمدن الساحلية في مشروع التواصل الدعوي السادس وكانت محطة اللقاء الاولى في مسجد المرابطين في اللقية حيث استقبل الضيوف بحفاوته بالغة وفي اجواء سادتها نسمات الاخوة والالفة والمحبة .
وانطلقت قافلة الوعظ والارشاد تجوب النقب شرقا وغربا وشمالا وجنوبا، وتم توزيع الضيوف على كافة مناطق النقب وعمدت كل بلد من بلدان النقب على تنظيم برنامج دعوي متنوع شمل على دروس عقب صلوات الظهر والعصر والمغرب حيث حظيت عشرات المساجد في النقب بدروس وعظيه خلال يوم كامل وحافل بالوعظ الديني وتركزت الدروس والمحاضرات في المساجد حول سيرة وصفات ومقام وخطى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وابدع الوعاظ بالحديث حول حاجة الامة للسير على خطى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان اسلوبهم في سرد القصص والمشاهد النبوية رائعا وموفقا الى ابعد الحدود حيث لاقت الدروس والمحاضرات استحسان الاف المصلين في المساجد.

زيارات للمقاهي والاماكن العامة
لم يقتصر جهد الدعاة والوعاظ من ابناء الحركة الاسلامية على اعطاء الدروس والمحاضرات في المساجد، بل شملت الزيارات لبعض من المقاهي واماكن اللهو حيث قاموا بتذكير الناس ووعظهم وارشادهم باسلوب لاقى الرضى في نفوس هذه الشريحة ولوحظ خلال زيارة بعض الدعاة الى لتلك الاماكن اهتمام الحضور الذين ابدوا شكرهم للأخوة الضيوف على الزيارة.
وشمل برنامج مشروع التواصل الدعوي السادس كذلك على محاضرات للنساء في بعض المساجد.

الزيارات الفردية
وكان للزيارات الفردية نصيب في يوم التواصل الدعوي السادس، وتم زيارة العشرات من رواد المساجد والوجهاء والاكاديميين وكانت لتلك الزيارات اثرها البالغ في نفوس الضيوف والمحليين  على  حد سواء وقام الوعاظ بالزيارات عقب صلاة العصر وحظي الضيوف بروعة الاستقبال وطيب اللقاء الذي شمل على التعارف الاخوي وتم خلال كل لقاء تقديم المواعظ والدروس كما قدم الدعاة هدية للمزورين عبارة عن حقيبة دعوية شملت على بعض من الكتب الدينية.

الشيخ اسامة العقبي: مشروع التواصل السادس كان دعويا بامتياز
وعقب الشيخ اسامة العقبي مسؤول الحركة الاسلامية في النقب على مشروع التواصل الدعوي السادس بالقول :" كان هذا اليوم يوما دعويا بامتياز اكد فيه الاخوة الوعاظ والمشايخ على خطاب الوعظ الديني الذي تتبناه الحركة الاسلامية في مسيرة الدعوة الى الله تعالى".
واضاف العقبي :" نحن بامس الحاجة الى تنظيم مثل تلك الفعاليات الطيبة التي تذكرنا بالله تعالى وتحثنا على السير على خطى النبي محمد صلى الله عليه وسلم ،واننا اذ نتقدم بشكرها الجزيل للجنة نشر الدعوة  المحلية والقطرية وللأخوة المشايخ الكرام فاننا نثمن دور اهلنا في النقب اللذين سطروا نموذجا مميزا في حسن الاستقبال وكرم الضيافة وروعة الاصغاء وطيب اللقاء من خلال تعاطيهم مع برامج مشروع التواصل الدعوي".

لقاء ختامي مؤثر
وكان اللقاء الختامي للأخوة الضيوف في مسجد الصحوه في مدينة رهط حيث تجمعوا بعد يوم حافل بالعطاء والوعظ والارشاد وانتقل الاخوة من مسجد الصحوه الى نادي الصحوة الرياضي التابع لجمعية شباب وعطاء، وهناك تناولوا وجبة العشاء في اجواء ايمانية رائعة.
وكان المؤتمر الختامي والذي تولى عرافته الشيخ سليمان البدور مسؤول الحركة الإسلامية في اللقية، ورئيس لجنة نشر الدعوة في النقب والذي اشرف على تنفيذ البرنامج حيث رحب بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة.
وقال الشيخ سليمان البدور: "المعسكر الدعوي للمرة السادسة على التوالي يأتي الإخوة الدعاة إلى النقب يحملون رسالة حبّ ومحبة لأهل النقب، يحثون إلى طاعة الله وعبادته، والسير على خطى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، يؤكدون للجميع أننا أمة واحدة، يدعون للرباط والصمود والثبات، وتعجز كل الألفاظ عن شكرهم، فلهم منا كل آيات الشكر والتقدير فبارك الله فيهم وجزاهم خيرا كما وأشكر إخواني أعضاء لجنة نسر الدعوة القطرية والمحلية".
ثم كانت كلمة الشيخ أسامة العقبي مسؤول الحركة الإسلامية في النقب، وشكر من خلالها الدعاة وتفانيهم في الدعوة إلى الله عز وجل وحث الأهل على الرباط والثبات، ثم كانت كلمة الشيخ محمود مصطفى رئيس لجنة نشر الدعوة القطرية والذي تطرق إلى موضوعين للدعوة إلى الله من خلال آيات من سورة نوح، ومن سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وفي حديث مع الشيخ محمود مصطفى قال :" نحن نتقدم بشكرنا الجزيل لاهلنا في النقب على ما لامسناه من طيب اللقاء وجود الكرم وفي الحقيقة ان الاخوة المشايخ الذين شاركوا في اللقاءات المباركة كانوا على درجة عالية من الرضى من نجاح هذا المشروع الدعوي بفضل الله تعالى ثم بجهود اهلنا في النقب".
(تقرير سلمان ابو عبيد)




















































































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق