اغلاق

الطراونة: حكمة القيادة الهاشمية لها قوة فاعلة ومؤثرة

بانيت - الاردن : قال رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة "إن حكمة القيادة الهاشمية كان لها قوة فاعلة ومؤثرة في رفع مكانة المرأة الأردنية



إلى ان وصلت لمواقع صنع القرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي".
وأضاف خلال لقائه اليوم وفدا ضم مجموعة من النساء العراقيات برئاسة رئيسة لجنة المرأة في البرلمان العراقي النائب رحاب العبودة إلى "أن الأميرة بسمة بنت طلال كان لها إسهامات فكرية وأكاديمية في قيادة الحركة النسائية الأردنية مما ساهم في تعزيز دورها كشريك أساسي في دفع عجلة التنمية والتطور وانعكاس ذلك إيجابيا على أسرتها ومجتمعها.
وعرض الطراونة للوفد الضيف مسيرة ومهام مركز دراسات المرأة في الجامعة الذي أنشئ عام 2006 خصوصا إجراء البحوث والدراسات العلمية التي تختص بشؤون المرأة وتقديم الاستشارات والبرامج التدريبية للمؤسسات المعنية إلى جانب تنمية الوعي بقضايا المرأة ودورها في تحقيق الأهداف الوطنية المتمثلة في استكمال وبناء الأردن الحديث والمزدهر".
وزاد الطراونة "أن المركز عمل على بناء شبكة من العلاقات العلمية مع منظمات وهيئات على كافة الصعد المحلية والإقليمية والعالمية والتي تستهدف تبادل الخبرات والمعلومات والتجارب والمعرفة العلمية بقضايا المرأة وتطلعاتها في خدمة المجتمعات الإنسانية".

رئيس الجامعة يرحب بزيارة الوفد
ورحب رئيس الجامعة بزيارة الوفد الذي يتطلع للاستفادة من تجربة المركز الأكاديمية والبحثية لإنشاء مركز مماثل في جامعة بغداد لخدمة النساء في العراق الشقيق.
وأكد الطراونة في هذا السياق استعداد الجامعة لدعم ومساندة الجانب العراقي بالخبرات اللازمة ووضع الإمكانات التي من شأنها النهوض بواقع المرأة العراقية التي واجهت تحديات ومعوقات خلال السنوات الماضية معربا عن أمله في أن يحقق جميع مكونات الشعب العراقي تطلعاته في الأمن والسلم ليعود لمحيطه مركز إشعاع تنويري.
بدورها أشادت رئيسة الوفد العراقي بالانجازات التي حققتها المرأة الأردنية ومساهمتها في التنمية الوطنية الشاملة، مشيرة الى أن بلدها العراق يحتاج الى تراكم الخبرات العلمية والبحثية المتوافرة في الجامعة الأردنية.
وأشارت إلى اهتمام الحكومة العراقية بالتشابك مع الجامعة الأردنية للاستفادة من تجربتها في مجالات النهوض بواقع المرأة لتشابه التاريخ والتقاليد في البلدين الشقيقين، معربة عن أملها بالتوقيع على مذكرة تفاهم بين الجانبين تؤسس في مرحلة من التعاون العلمي والأكاديمي في الدراسات المتعلقة بشؤون المرأة.
وقدمت مديرة مركز دراسات المرأة في الجامعة الدكتورة عبير دبابنه شرحا وافيا حول البرامج والخطط الدراسية التي يقدمها للباحثين وطلبة العلم في شؤون وقضايا المرأة والمرتكزات الأساسية لتقدمها وتطورها محليا وعربيا ودوليا.
واستعرضت دبابنة حقوق المرأة القانونية في الاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية والتي تنص على عدم جواز تهميش دور المرأة في الحياة وترسيخ مساواتها مع الرجل في الحقوق والواجبات.
وضم الوفد عدد من القيادات النسائية في مجلس النواب العراقي ووزارة الدولة لشؤون المرأة العراقية وأكاديميات في عدد من الجامعات ومراكز البحث العراقية.
 

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق