اغلاق

مجلس الأمن يرفض مشروع القرار الفلسطيني

صوت مجلس الأمن الدولي، يوم الثلاثاء، ضد مشروع قرار فلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وذلك بعد تصويت 8 دول فقط لصالحه مقابل دولتين صوتتا ضده وخمس دول ،


المسؤول الفلسطيني الكبير صائب عريقات

امتنعت عن التصويت، في حين أن صدوره كان يحتاج إلى 9 أصوات.
وصوتت لصالح مشروع القرار ثماني دول بينها فرنسا والصين وروسيا، في حين صوتت دولتان هما الولايات المتحدة وأستراليا ضد النص الذي يحدد مهلة 12 شهرا للتوصل من خلال مفاوضات إلى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين.
ودعا مشروع القرار الفلسطيني إلى إجراء مفاوضات تستند إلى الحدود التي كانت قائمة قبل إحتلال إسرائيل للضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة في حرب عام 1967.

المجموعة العربية تقدم  دعمها لمشروع القرار الفلسطيني المعدل
وكانت المجموعة العربية داخل الأمم المتحدة قدمت الاثنين في ختام اجتماع لممثلي الدول العربية دعمها لمشروع القرار الفلسطيني المعدل.
وتتضمن التعديلات الإشارة إلى القدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية، وتسوية مسألة الأسرى الفلسطينيين، ووقف الاستيطان الإسرائيلي والتاكيد على عدم شرعية جدار الفصل.
ويتضمن مشروع القرار التوصل إلى اتفاق سلام خلال سنة، وانسحاب اسرائيل من كامل الأراضي المحتلة قبل نهاية العام 2017.

مندوبة الولايات المتحدة: هناك بنود في مشروع القرار لا تساعد في تقدم المفاوضات
من جانبها، قالت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية سامنتا باور ان "المشروع المقدم لم يخضع للنقاش ويفاقم الصراع والمواجهات بين الطرفين، وتصويتنا بالرفض لا يعني أننا مع المعاناة التي يعيشها الفلسطينيون، لكننا نعرف أن هذه الأوضاع لن تنتهي إلا عبر المفاوضات". وتابعت: "هناك بنود في مشروع القرار لا تساعد في تقدم المفاوضات".

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق