اغلاق

أمريكا : بيونجيانج قد تكون استأجرت متسللين !

تعتقد الولايات المتحدة الان أن كوريا الشمالية ربما تكون استأجرت متسللين من خارج البلاد للمساعدة في الهجوم الإلكتروني على شركة سوني بيكتشرز
Loading the player...

 حيث تفتقر بيونجيانج إلى القدرة على توجيه الحملة المعقدة بنفسها.
وقال مسؤول قريب من التحقيقات إن مسؤولين أمريكيين يفحصون إمكانية أن تكون بيونجيانج قد "استأجرت" بعض العاملين في مجال القرصنة.
وبينما يجري المسؤولون تحقيقهم في الفرضية الجديدة يلتزم مكتب التحقيقات الاتحادي بتصريحه السابق بأن بيونجيانج كانت هي المدبر الرئيسي للهجوم على الوحدة التابعة لشركة سوني و"سرقة وتدمير البيانات على شبكتها".
ونفت كوريا الشمالية أن تكون وراء الهجوم على سوني وتعهدت بالثأر من أي انتقام أمريكي.
وكان أشخاص أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجوم قالوا في تعليقات على الإنترنت إنهم غضبوا من فيلم (ذا انترفيو) أو المقابلة الذي انتجته سوني والذي يتناول قصة خيالية عن اغتيال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

"الهجوم الذي تعرضت له سوني بيكتشرز أكثر الهجمات تدميرا"
ويعتبر الهجوم الذي تعرضت له سوني بيكتشرز أكثر الهجمات تدميرا لشركة على الأراضي الأمريكية حيث سرق المتسللون كميات ضخمة من البيانات ومسحوا أقراصا صلبة وتسببوا في تعطل جزء كبير من شبكة استوديو الشركة لأكثر من أسبوع.
وحقق الفيلم الكوميدي إيرادات لم تتجاوز المليون دولار من العرض المحدود في دور السينما الأمريكية يوم 25 ديسمبر كانون الأول وكان موقع بوكس اوفيس دوت كوم يتوقع أن يحصد إيرادات تبلغ 20 مليون دولار على الأقل خلال موسم العطلات اذا تم عرضه على نطاق واسع ، وتبلغ تكلفة الفيلم 44 مليون دولار وتم سحبه بعد أن أحجمت دور عرض كبرى بالولايات المتحدة عن عرضه بسبب مخاوف أمنية لكنه يعرض الآن في نحو 320 دار عرض وهو ما يقل بنسبة عشرة في المئة عما كان مخططا له.
وشاهد مئات آلاف الأشخاص في الصين وكوريا الجنوبية يوم الجمعة نسخا غير قانونية من الفيلم على الإنترنت وقال معظم من شاهدوا الفيلم إنهم تابعوا الفيلم بسبب الهجوم لكنه لم يعجبهم.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق