اغلاق

جدارية أرجنتينية ضخمة قد تحطم الرقم القياسي

قد تصبح جدارية رسمها فنان ارجنتيني على مساحات مئات الامتار في بوينس آيريس الاضخم التي يرسمها فنان بمفرده ما يؤهلها لدخول موسوعة جينيس للارقام القياسية.
Loading the player...

هذه الجدارية الموجودة في أحد شوارع بوينس أيريس ربما تكون الاطول في العالم التي يرسمها الفنان ألفريدو سيجاتوري بمفرده والذي يستمر في إضافة المزيد من التفاصيل لهذا العمل الفني الضخم.
والجدارية حاليا اطول من الجدارية صاحبة الرقم القياسي والموجودة في مازاتلان بالمكسيك، لكن الامر لم يتم التأكد منه بعد من قبل موسوعة جينيس.
وصممت الجدارية المفعمة بالالوان لتكون على مساحة اكثر من الفي متر مربع، وتطل على نهر ماتانزا رياتشويلو في حي باراكاس في العاصمة الارجنتينية.
يقول الرسام ألفريدو سيجاتوري  : 
"بشكل عام، الفكرة التي اعمل عليها هي النوافذ الحضارية. احاول رسم مواقف لاشخاص من الاماكن التي اذهب اليها. احاول امتصاص طاقة الفراغات ثم بلمسة فنان ارسم الموقف بكثير من التقدير للمكان".
فيما تروي جوانا ميسا جونزاليز كيف فوجئت في يوم ببورتريه لها على الجدارية يصور لحظة لها اثناء العمل.
تقول جونزاليز :
" في يوم كنت أغادر منزلي حيث انني اصنع فطائر اللحم لزوجي ليبيعها وهو رآني بزي العمل والسكين في يدي ثم قال لي : جوانا هكذا اريد ان ألتقط لك صورة، وهكذا بدأنا".
والجدارية بعنوان "عودة كوينكيلا" وأهداها سيجاتوري الى روح الفنان الارجنتيني الراحل بينيتو كوينكيلا مارتن الذي نال شهرته من أعماله الفنية التي تمحورت حول الطبقة العاملة في بوينس آيريس.
واستغل سياجاتوري كبر مساحة الجدارية لتصوير لمحات خاصة ببوينس آيريس مثل اساطير عرائس البحر والقوارب ولمحات من حياة أشخاص حقيقيين يعيشون بالقرب من النهر.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق