اغلاق

الديمقراطية في صيدا تلتقي المطرانين نصار وحداد

قام وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدينة صيدا برئاسة عضو المكتب السياسي ابراهيم النمر وعضوية فؤاد عثمان وتيسير عمار


صور من اللقاء

عضوي قيادة الجبهة في لبنان بزيارة راعي ابرشية صيدا ودير القمر المارونية الياس نصار، كما زار الوفد راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران ايلي حداد وقد لهما التهاني بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة، وكانت مناسبة لعرض التطورات السياسية.
الوفد عرض "الممارسات التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية وفي مدينة القدس بهدف تغيير طابعها الديمغرافي في اطار المشروع الصهيوني الذي يهدف الى السيطرة على كل المدن الفلسطينية ومقدساتها المسيحية والاسلامية، داعيا الى وقفة جدية من جميع احرار وشرفاء العالم لوضع حد لسياسة الاحتلال وممارساته بحق الشعب الفلسطيني".

مناقشة اخر المستجدات السياسية
كما عرض وفد الجبهة الديمقراطية "اخر المستجدات السياسية خاصة بعد فشل المشروع الفلسطيني في مجلس الامن"، معتبرا "بأن سياسة القيادة الرسمية التي تجاهلت ارادة الشعب الفلسطيني وقواه الحية هي التي قادت الى نتيجة الفشل بعد المراهنة على الارادات الخارجية وعدم اعطاء الشعب الفلسطيني فرصة للدفاع عن حقوقه من خلال الفعاليات الوطنية التي كان يجب ان تشمل جميع الساحات".
وحذر الوفد من "خطورة أن تتمسك القيادة السياسية الفلسطينية بهذا المشروع، باعتباره سقفاً للموقف السياسي الفلسطيني، بديلاً للبرنامج الوطني المتوافق عليه بين القوى الوطنية الفلسطينية، والمعتمد في المؤسسات الشرعية لمنظمة التحرير الفلسطينية. ودعت الجبهة إلى مغادرة هذا المشروع الهابط، بعدما تبين فشله سياسياً، والعودة إلى رحاب الموقف الوطني الموحد، تحت سقف اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد، ووقف سياسة التفرد والفوضى في إدارة العملية السياسية".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق