اغلاق

تنظيم مؤتمر ‘ الهاي تك ‘ السنوي بالطيرة

شارك نحو 100 شخص من مبادرين ، جامعيين ، مهندسين واشخاص من عالم " الهاي تك " ، مؤخرا ، بمؤتمر " الهاي تك " السنوي والذي حمل عنوان ،



 "انترنت الأشياء " وعقد في مدينة الطيرة .
وهذه هي السنة الثانية على التوالي التي يقام فيها مؤتمر  " الهاي تك " في المثلث ، وقد أقيم المؤتمر ضمن برنامج الاتحاد الأوروبي بأسم  " شراكة للسلام " .
كما جرى هذا الحدث بمبادرة وتنظيم  " تسوفن  " الذي يعمل لربط المجتمع العربي مع  " الهاي تك  " الاسرائيلي ، كذلك شاركت جمعية انجاز، معاً-تك وموبيل ماندي في الناصرة .
نظم هذا المشروع في منطقة المثلث ليدعم ويساعد المبادرين والشباب في هذه المنطقة للاندماج في سوق العمل في " الهاي تك  ".

" من لا يستثمر في المجتمع العربي سيخسر "
وتمحور المؤتمر حول  "انترنت الأشياء"  (Internet Of Things)، من أهم المصطلحات في برامج التقنية والبرمجة في الاونة الاخيرة . تحدث في المؤتمر حول أجهزه عديدة تستعمل يوميًا، كالمكيفات والبيوت الذكية، والتي تم ربطها بالأنترنت بحيث نتمكن من استخدامها بطرق فعالة أكثر .
وبحسب بعض التقديرات فانه بحلول سنة 2020 سيتم ربط 50 مليارد جهاز جديد بالانترنت ، بحيث نصبح محاطين بأجهزة موصولة بالانترنت.
 افتتح المؤتمر رئيس بلدية الطيرة، مأمون عبد الحي، الذي قال:" من لا يستثمر في المجتمع العربي سيخسر ، لأن لديهم أمكانيات عالية جدا" . 
كما صرح مدير التنمية في تسوفن ومركز التنظيم في الطيرة ، باز هيرشمن :" مستقبل الهاي تك في اسرائيل هو في المجتمع العربي ، القدرة لتطوير المجتمع والأقتصاد موجودة هنا ".
كان بين المشتركين في هذا الحدث  حن لوفاسكو، مديرة فريق " انترنت الأشياء " الجديد الذي أقيم في " انتل " العالمية . لوفاسكو تطرقت للامكانيات التي توجد في  " انترنت الأشياء " ، وقالت :"هذا ليس علم الخيال، فهنالك اليوم الكثير من الأجهزة المرتبطة بالانترنت . التكاليف تقل بمرور الوقت ويمكن جمع كمية كبيرة من المعلومات وتحليلها ".

" شراكة للسلام "
وعقد في المؤتمر "حوار مبادرون"  بادارة هنس شقور ـ مبادر ومؤسس " Mobile Monday Nazareth ". 
وقال شقور : " الوضع القائم لا يجب ان يشكل عثرة أمام الشباب لتحقيق احلامهم ".
كما اشترك في هذا الحوار المبادر نيف كلدرون ، ومبادرون من خريجي برنامج  "  MassChallenge  " : عزيز قعدان وانس أبو مخ ، الذين طوروا تكنولوجيا تطبيقية لحل مشاكل العسر الذهني بدون علاج سريري، كذلك المبادران رامي خولي ورامي يونس، مطوري حلول تكنولوجيه بمجال " البيت الذكي" .
كما حضر المؤتمر جامعيون وشباب عرب، بعضهم أكاديميين مدربين في مجال " الهاي تك  " والحاسوب وبعضهم مترددين فيما يتعلق بمسقبلهم المهني . بحسب معطيات تنظيم تسوفن، فقط 40%  من العرب الذين انهوا تعليمهم بمجال الحاسوب، الالكترونيكا والهندسة يجدون عمل في تخصصهم .
يذكر أن مؤسسة تسوفن أقامت في السنوات الاخيرة ما يفوق الـ 15 دورة تدريب ( مسارات عمل ) وقد تم تدريب أكثر من 300 عربي لسوق العمل .
أقيم المؤتمر بدعم من مشروع الأتحاد الأوروبي " شراكة للسلام "، الذي يعمل على تطوير فعاليات مشتركه للتقريب بين الطرفين والتي تساعد في تطور الأقتصاد والعمل .

























































































































لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق