اغلاق

سميع خير مرشّح لرئاسة البقيعة : هكذا سأواجه العنف

مع اقتراب الانتخابات لرئاسة مجلس البقيعة المحلّي والتي ستجري في 20.01.2015 قال مرشّح الرئاسة سميع خير في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :


سميع خير

" أودّ أن اطرح عبر موقع بانيت وصحيفة بانوراما رؤيتي لمواجهة العنف، وكل الظواهر السلبية التي شهدناها في السنوات الأخيرة، التي تمت فيها وللأسف الشديد حرق سيارات، والقاء القنابل على بيوت، وسرقات من المؤسسات، الخ…. " .
وتابع سميع خير : " أرى أن المجلس المحلي يحمل مسؤولية مواجهة وصد هذه الظواهر، لذلك بحال وصولي بعون الله لرئاسة المجلس المحليّ، فإنني أتعهد ، برصد ميزانيات خاصة، وتكثيف العمل لردع وصدّ العنف، فإن الأمن والأمان من أهم حاجات الفرد والجماعات ".
وفيما يتعلّق بالفعاليّات اللامنهجيّة قال خير : "  إن دعم التعليم اللامنهجي، بات حاجة ً ماسةً في بلدنا، لأجل احياء الحالة الثقافية، والرياضة والعلوم، فقد عُرفت البقيعة على مر العقود كبلد الثقافة وبلد الشعراء، وهي أكثر قرية في المنطقة، أنجبت المسارح والفنانين، الشعراء وفرق الزجل، وعلى المجلس المحلي رعاية هذه الطاقات الابداعية، التي نفخر بها.
وعلينا دعم فرع الرياضة بشكل أكبر، لكي نحقق انجازات أعلى في السنوات القادمة.
لذلك فإنني أعد بحال وصولي للمجلس المحلي، أن أشكّل لجانا شعبية استشارية، تُضاف على لجان المجلس القائمة، لأجل وضع خطة عمل جادّة، من شأنها أن تحيي الحالة الثقافية والرياضية، وسيتبنى المجلس المحلي بالتعاون مع المؤسسات المختصة كل خطة عمل تتفق عليها اللجان. ونستطيع بذلك احياء المركز الجماهيري والمرافق الأخرى، وفتح أبوابها أمام جميع أهل بلدنا والمنطقة، واعادة المهرجانات، التي تستقطب السياحة إلى البلد، وتعود بالفائدة الاقتصادية والثقافية، لأهل البلد كمهرجان الزيت والزيتون".

"للبقيعة ميزات ومميزات يمكن استثمارها، فلا يوجد بلد آخر يجمع المقدسات، وعيون الماء وشجرة التوت، وسحر الطبيعة، والتنوع الديني، والآثار التاريخية، مثل البقيعة"
واضاف خير : "وهنالك امكانية للعمل على مهرجانات أخرى، تعود بنفس الفائدة خلال السنة، فإن للبقيعة ميزات ومميزات يمكن استثمارها، فلا يوجد بلد آخر يجمع المقدسات، وعيون الماء وشجرة التوت، وسحر الطبيعة، والتنوع الديني، والآثار التاريخية، مثل البقيعة، التي وهبها الله وميزها، ولكن يبقى الدور على المجلس المحلي أن يدعم السياحة والثقافة، ويشجع المصالح، ويبادر للمشاريع، التي يمكنها احداث النقلة النوعية، التي عليها فقط استثمار الموجود، وترميم القائم، وتوفير الامكانيات والفرص، لأجل خلق حالة جديدة، تعود بالفائدة الكبرى على البلد والمجتمع ".
وعن محاربة التلوّث البيئي في البقيعة ومحيطها قال سميع خير مرشّح الرئاسة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " موضوع آخر لم تتم معالجته بشكل نهائي رغم الاحتجاجات السابقة، هو التلوث البيئي الذي يحدثه احد المصانع ، فإنني أتعهد أن أعمل على نقلةٍ نوعية أخرى، تمنع الضرر والتلوث البيئي الذي يحدثه هذا المصنع، لوقف معاناة حي المرج بشكل خاص، من أضراره، ولا شك أن أهل البقيعة برمتها سيساندون أية خطوة يبادر إليها المجلس المحلي مستقبلاً. ونحن لا نتحدث بالطبع عن إغلاق المصنع الذي يعتاش منه الكثيرون من أبناء البقيعة والمنطقة، بل هنالك حلول يمكنها أن تنهي مشكلة التلوث الذي يعاني منه أهل البلد، ومن هذه الحلول التوجه الصارم لوزارة البيئة، وحثها لإيجاد الحل عبر مختصين، وذلك من خلال الضغط الجماهيري والاعلامي، وضغط من المجلس المحلي والمجالس المجاورة، وإن لم نقتنع بالحلول المطروحة، فإنني أتعهد بالتوجه للقضاء ".




البقيعة ساحة العين مركز البلد


البقيعة















لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق