اغلاق

البعريني: لبنان خسر رجلا كبير وصاحب مواقف وطنية

قام رئيس التجمع الشعبي العكاري وعضو اللقاء الوطني ومنسق التيارات والأحزاب في عكار النائب السابق وجيه البعريني بجولة في بلدة عين الدهب وقام بواجب العزاء ،

 


 
بعميد عائلة آل طالب بحضور رئيس بلدية عين الدهب السابق حسين طالب وبعدها في بلدة الحصينة حيث شارك في تشييع شهيدي لقمة العيش عبد الرحمن حموضة وزوجته ، " اللذين قضيا في أربيل العراق على أيدي مجرمين لا يقدرون الإنسانية ولا يشعرون بمن يجاهد في سبيل إكتساب عيشه بكرامة " ، وأثناء اللقاءات قال البعريني: " نتوجه بالتهنئة بمناسبة عيدي رأس السنة الميلادية وذكرى ولادة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من اللبنانيين عامة ومن المسلمين والمسيحيين داعياً الجميع بهذه المناسبات إلى إلتزام خط الإيمان بلا تعصب، وأن يعمل الجميع من أجل وحدة وطنية وعيش وطني راسخ لأن الفتنة عمل شيطاني يستفيد منه العدو الصهيوني وسائر الأعداء، ووأد الفتن يستلزم الحكمة والروح المسؤولة في كافة الشؤون، والوحدة المطلوبة يجب أن تكون على مختلف المستويات الطائفية والمذهبية والوطنية ".
كما دعا الحكومة وكافة المسؤولين " لدعم المواطن اللبناني وخاصة العكاري والعمل على تأمين فرص عمل وخاصة الشباب المثقف كي لا يفكر بالهجرة طلباً للرزق ولقمة العيش والعمل لدى بلدان الإغتراب لحماية من هم مقيمون في بلادهم من التعديات والمافيات التي يتعرضون لها المغتربين اللبنانيين في الخارج ".
كما طالب البعريني الحكومة العراقية " العمل على الإقتصاص من المجرمين الذين إرتكبوا هذه الجريمة النكراء ". وتوجه بالتعزية " لعائلة الكبير الرئيس عمر كرامي الذي خسره لبنان لأنه كان رجلا كبيرا وصاحب مواقف مهمة في أصعب الظروف التي مر بها لبنان ". ودعا جميع الأطراف السياسية " العمل على إنتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية لملء شغور هذا المنصب الرئيسي في البلد كي يستقيم عمل المؤسسات الرسمية في البلاد ". وحذر من " المماطلة في إستصدار قانون إنتخابات عصري على اساس النسبية الذي يطالب به الجميع ". 






لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق